04:06 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    فيض في الأرخبيل خليج الصامت هوكر جزيرة فرانز جوزيف لاند، في أقصى شمال روسيا والواقع في القطب المتجمد الشمالي.

    سكان ألاسكا الأصليين: روسيا احترمت ثقافتنا على عكس الولايات المتحدة

    © Sputnik. Vera Kostamo
    العالم
    انسخ الرابط
    0 48070

    صرح عضو المركز الثقافي في مدينة أنكريدج، أكبر مدن ألاسكا من حيث عدد السكان، وممثل شعب الأسكيمو، إيثان بيتيكريو، اليوم الخميس، بأن ثقافة السكان الأصليين في ألاسكا قد تضررت كثيرا، خصوصا بعد بيع روسيا المنطقة للولايات المتحدة.

    وقال بيتيكريو لصحيفة "دويتش لاند فونك" الألمانية، إن "الروس ساعدونا على تنمية ثقافتنا ولغتنا الأم، فكان لدينا الكتب والمدارس، فاستطعنا القراءة والكتابة بلغتنا الأم بالإضافة إلى اللغة الروسية".

    وأضاف ممثل سكان الأسكيمو، أنه بعد انتقال السلطة إلى الولايات المتحدة، قام الأمريكان بزيارة مدارسنا وقالوا لنا…بعد اليوم فقط اللغة الإنجليزية والمعلمين من متحدثي اللغة الإنجليزية فقط، فقد كانوا مصرين على أن تكون هناك لغة واحدة فقط، مؤكدا أنهم كانوا يرغبون في محو اللغة الأم لشعب الأسكيمو وأيضا القضاء على اللغة الروسية.

    وفي وقت سابق من اليوم الخميس، صرح المستشار في حكومة ولاية ألاسكا الأمريكية كريغ فلينر لـ"سبوتنيك"، أنه لو كانت ولاية ألاسكا مازالت تحت الحكم الروسي، لكانت أكثر ازدهارا وتطورا من ناحية الأمن القومي، هذا لو أن روسيا لم تقم ببيعها للولايات المتحدة في نهاية القرن التاسع عشر.

    وأضاف "مع ذلك نحن نثمن الإرث الروسي في الولاية، يوجد الكثير من السكان الذين يتكلمون اللغة الروسية، ونحن نعتز بهم كثيراً. نحن نريد علاقات جيدة مع روسيا لأسباب كثيرة، لدينا علاقات تاريخية مع روسيا".

    وكان الإمبراطور الروسي ألكسندر الثاني قد قام، في شهر آذار/ مارس من عام 1867، منذ 150 عام، ببيع هذا الجزء الشمالي من روسيا مقابل مبلغ قدره 7 ملايين و200 ألف دولار ذهبي.

    انظر أيضا:

    بالفيديو...وحش "لوخ نس" يظهر عند ساحل ألاسكا
    أوباما: ألاسكا تشهد أسرع معدلات تآكل الشواطئ في العالم
    ألاسكا وهاواي ترغبان بالانفصال عن الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    ثقافة, علاقات تاريخية, ألاسكا, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik