02:00 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    احتجاجات باريس ضد الشرطة الفرنسية التي قتلت رجلاً صينياً بطريق الخطأ، بزعم أنه كان يحمل مقصاً وهدد أحد أفراد الشرطة

    شاهد...تجدد التظاهرات في باريس تنديدا بمقتل رجل صيني

    © AP Photo / Thibault Camus
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31

    خرج الآلاف من الفرنسيين للتظاهر، اليوم الأحد 2 أبريل/نيسان، تنديدا بمقتل رجل صيني على يد الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس.

    ورفع المحتجون شعارات منددة بالشرطة، وتطالب بمحاسبة قتلة رب الأسرة الصيني.

    ويخرج المتظاهرون منذ 28 مارس/آذار في احتجاجات بالتجمعات الصينية، تنديدا على مقتل تشاويو ليو، 56 عاما، الأب لخمسة أبناء، والتي سرعان ما تحولت إلى اشتباكات مع قوات الشرطة.

    يذكر أن حادث مقتل الرجل الصيني، تسبب في أزمة دبلوماسية فرنسية صينية، حيث استدعت الخارجية الصينية دبلوماسيا فرنسيا للمطالبة بتحقيق السلطات في حادث قتل الرجل الصيني، وضمان "أمن وحقوق المواطنين الصينيين على الأراضي الفرنسية".

    وفتحت السلطات الفرنسية تحقيقا في حادث إطلاق النار على ليو، الذي تتهمه بدورها الشرطة بمحاولة قتل ضابط شرطة، إثر خلاف نشب بينهما.

    وتدعي الشرطة أنها كانت تتجه لتفتيش منزل ليو، لكن بادر بمهاجمة أحد الضباط بسكين، عند فتحه الباب، فما كان إلا أن أطلق أحد الضباط الموجودين النار عليه وأرداه قتيلا.

    وفي المقابل، ترد أسرة الرجل الصيني بأن تلك الرواية غير صحيحة بتاتا، حيث تؤكد ابنته بأنه كان يمسك بيده مقصا ليقطع به السمك لتناول العشاء، وذهب ليفتح الباب وفي يده المقص ولم يمنحه الضباط (رجلان وامرأة بحسب وصفها) فرصة لكي يعرف ماذا يريدون وقتلوه على الفور.

    انظر أيضا:

    وقوع انفجار في ضواحي باريس
    بالفيديو والصور...السيطرة على حريق "غامض" بمطار أورلي في باريس
    بالصور والفيديو: باريس تحت النار...ليلة ثانية من الاحتجاجات
    كارلوس "الثعلب" ينتظر حكما جديدا في باريس
    بالفيديو...كيم كارداشيان تكشف لأول مرة تفاصيل حادث السطو في باريس
    إخلاء الدائرة المالية بمحكمة باريس لمدة تسعين دقيقة إثر تهديدات أمنية
    مقتل شخص حاول أخذ سلاح جندي في مطار أورلي في باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار باريس, أخبار فرنسا, قتل الشرطة, اشتباكات, احتجاجات, تظاهرات, الخارجية الصينية, الشرطة الفرنسية, باريس, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik