00:57 18 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

    ترامب لا يخطط للكشف عن خططه العسكرية بشأن سوريا

    © AFP 2018 / NICHOLAS KAMM
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41

    أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، أنه لا يخطط للكشف عن خططه العسكرية بشأن الملف السوري.

    موسكو — سبوتنيك. وقال ترامب رداً على سؤال في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، هل تخططون بحث خططكم العسكرية في سوريا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين؟ "لا أتحدث أبداً بما يتعلق بوجهة نظر عسكرية، وكنت أعارض هذا النهج منذ سنوات (بحث الأعمال العسكرية)، أنا أنفذ فقط".

    هذا وقد اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الحكومة السورية "بتجاوز الخط الأحمر" بهجوم الغاز السام على المدنيين وقال إن موقفه تجاه سوريا والأسد تغير لكنه لم يعط دلالة على الإجراء الذي سيتخذه.

    وأضاف ترامب "وسأقول لكم إنها (الواقعة) تسببت بالفعل في تغيير موقفي تجاه سوريا والأسد كثيرا" رغم أنه عندما سئل في اجتماع في وقت سابق عما إذا كان يعد لسياسة جديدة بشأن سوريا قال ترامب "سترون".

    وأكدت مندوبة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة أمس الأربعاء إنه مع فشل الأمم المتحدة بشكل متكرر في العمل بشكل جماعي، فإن بلادها ستكون على استعداد "لاتخاذ إجراءاتها الخاصة"، وذلك في جلسة مخصصة لمناقشة الهجوم الكيميائي على خان شيخون.

    يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوربي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي.

    وردت روسيا على هذه العقوبات بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها. وتتهم بروكسل وواشنطن روسيا بالتدخل في النزاع شرق أوكرانيا، الأمر الذي نفته موسكو أكثر من مرة، مؤكدة أنها ليست طرفا في النزاع الأوكراني الداخلي.

    وأعلنت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، في 29 أذار/مارس الماضي، أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في مستوى منخفض للغاية، أسوأ من أي وقت مضى، وعقوبات واشنطن الأخيرة هي إشارة سيئة ، ولكن موسكو تأمل بالحوار المبني على الاحترام المتبادل.

    الكلمات الدلالية:
    بشار الأسد, دونالد ترامب, فلاديمير بوتين, الملف السوري, خطط عسكرية, الهجوم الكيميائي, خان شيخون, إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik