22:07 19 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    علم روسيا

    الاختلاف بتقييم الوضع في سوريا لن يؤثر على طبيعة العلاقات بين موسكو وواشنطن

    © Fotolia/ macky_ch
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، بأن التناقضات في التقييمات بين روسيا والولايات المتحدة، للوضع في سوريا، لن يؤدي إلى تغيير في حالة التعاون بين موسكو وواشنطن.

    قال بيسكوف للصحفيين، اليوم، "الاختلافات الحالية، بما في ذلك الخلافات العميقة تعتبر مصاحبة دائمة للعلاقات الروسية الأمريكية، وخصوصا في السنوات الأخيرة".

    وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن، يوم أمس، أن التقارير التي تحدثت عن هجوم كيماوي في سوريا غيرت وجهات نظره بشأن سوريا ونظام بشار الأسد، أتى ذلك في مؤتمر صحفي في واشنطن بعد محادثات مع الملك الأردني.

    هذا وكان ائتلاف المعارضة والقوى الثورية في سوريا قد أعلن، يوم الثلاثاء الماضي، عن مقتل 80 شخصاً نتيجة هجوم كيميائي في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة أدلب، وإصابة 200 آخرين، واتهم الائتلاف السلطات السورية بالهجوم.

    ونفت سوريا بشكل قاطع استخدام الغازات السامة في خان شيخون، وأكدت أنه ليس لدى الجيش السوري أي نوع من أنواع الأسلحة الكيميائية، ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى إلى حيازتها أصلا، ووجهت الخارجية السورية الاتهام للمسلحين بشن هذا الهجوم وذلك لتحقيق "نصر سياسي رخيص".

    من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران السوري قام بقصف مستودع ذخيرة للإرهابيين، في منطقة خان شيخون بمحافظة إدلب كان يحوي على أسلحة كيميائية كانت ترسل من العراق.

    هذا وعقد مجلس الأمن الدولي، أمس، جلسة طارئة لبحث الحادث الكيميائي في بلدة خان شيخون بمدينة إدلب السورية، وقدمت كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، مشروع قرار إلى مجلس الأمن، تضمن جملة من المطالب إلى السلطات السورية تتعلق بإدلب، وبشكل خاص، السماح لخبراء من منظمة الأمم المتحدة ومنظمة حظر السلاح الكيماوي بتفقد القواعد العسكرية في سوريا.

    انظر أيضا:

    منفذ تفجير روسيا استأجر شقة في سان بطرسبورغ قبل شهر من الهجوم
    غاتيلوف: روسيا مستعدة لفرض الفيتو على قرار مجلس الأمن حول سوريا
    هولاند: نتضامن مع روسيا وجاهزون لتلبية أي نداء من موسكو
    الكلمات الدلالية:
    اخبار روسيا, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik