10:02 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    قوات من الجيش الألماني

    ترجمان: جيش ألمانيا الإلكتروني سيعلن الحرب عند الاعتداء...والنتائج مرعبة

    © REUTERS / MICHAEL DALDER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22

    أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، أورزولا فون دير لاين، الأربعاء، أن ألمانيا كونت جيشاً إلكترونياً، إلى جانب قواتها البرية والبحرية والجوية، كسلاح مستقل داخل الجيش الألماني التقليدي.

    وقالت الوزيرة، إن عمله لن يقتصر على صد هجمات القرصنة الإلكترونية، بل سيرد عليها أيضا في ساحة المعركة على شبكة الإنترنت.

    وأضافت أورزولا فون دير لاين، العضو في الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل، أنه "في حالة تعرض شبكات الجيش الألماني للهجوم، فمن حقنا أيضا أن نرد"، مشددة على حق الجيش في الدفاع عن نفسه إذا تعرضت قدراته الوظيفية وقدرته على الانتشار للخطر.

    وأشارت الوزيرة إلى وضوح الرؤية القانونية فيما يتعلق بعمل هذه الوحدات الإلكترونية في المهام الخارجية للجيش الألماني، وقالت إن البرلمان هو الذي يحدد من خلال تفويض خاص بهذه المهام إمكانات الجيش وحدوده "وينسحب ذلك بداهة أيضا على الساحة الإلكترونية".

    قوام هذا الجيش الإلكتروني نحو 13 ألف جندي وموظف مدني، حسبما قالت الوزيرة، وسيبدأ عمله اعتبارا من الصيف المقبل، وسيتمتع بالندية مع سلاح المشاة والقوات البحرية والقوات الجوية، وسيصبح هذا السلاح الجديد في الجيش الألماني بكامل طاقته في عام 2021، وعين الجنرال لودفيج لاينهوز كأول مشرف على السلاح الإلكتروني باعتباره خبيرا في الحرب الإلكترونية.

    وتابعت فون دير لاين إن الشبكات الإلكترونية وأنظمة السلاح التابعة للجيش الألماني تتعرض لآلاف الهجمات يوميا، "بدءا من التجسس البسيط، ومرورا بسرقة البيانات، وانتهاء بالتدمير والتلاعب والتأثير"، مضيفة أن الهجمات الإلكترونية على الدول وبنيتها التحتية الخطيرة لم تعد وهما، "فهي حقيقة مُرة".

    وأكدت الوزيرة الألمانية أن الجيش الألماني يهدف، من خلال هذه القوة الجديد، إلى احتلال مركز متقدم على المستوى العالمي في الحرب الإلكترونية. واستطردت بالقول إن دولا قليلة، مثل الولايات المتحدة وإسرائيل، هي التي خصصت تشكيلات عسكرية مشابهة داخل جيشها.

    ستكون مهمة جنود الجيش الإلكتروني الألماني حماية الشبكات الإلكترونية وأنظمة الأسلحة التابعة للجيش الألماني؛ ولكنها ستكون قادرة أيضا على شن هجمات.

    باسل ترجمان الباحث الاستراتيجي، قال في تصريح لـ"سبوتنيك"، "الجيوش المحترفة في العالم، بدأت منذ مدة طويلة انشاء شبكات دفاعية عسكرية لحماية أسرار قواتها الحربية، ومنظوماتها التواصلية والدفاعية".

    وتابع "القرار الألماني هو بداية جديدة لمفاهيم، سيكون لها تأثير كبير في هذا القرن، وربما لعشرات السنوات المقبلة، من أجل صياغة مفاهيم دفاع تختلف عن التقليدية، وايجاد قدرة صد الهجوم، وعكسه على الطرف المهاجم".

    وأضاف ترجمان "التطور الحادث سيفتح باباً واسعاً لصياغات علاقات الحرب والسلام المقبلة في العالم، والحرب لن تكون مرتبطة بالأسلحة، ولكنها حرب إلكترونية بالأساس، وبالتالي سيكون أي اعتداء على شبكات ومنظومات الدفاع، هو اعلان حرب، لأن نتائجه الصدامية والتدميرية ستكون مكلفة جدا ومرعبة، لكل طرف سيعلن هذه الحرب أو سيخرج منهزما منها".

    وعن تأثير ذلك التطور العسكري على منطقتنا قال باسل ترجمان "هذا سيدعونا جليا لتحديث منظومات العقول، التي نعاني من أزمة تطويرها، لتكون لدينا كذلك نفس قدرات المواجهة، وتلك المعارك لا يوجد فيها إمكانيات، من صواريخ وأسلحة، بقدر ما يتواجد فيها أدمغة شابة قادرة على استنباط أعلى درجات المواجهة الفكرية والذهنية، وتكون عالية التدريب والجاهزية، ومؤمنة بمفاهيم الوطنية".  

    وتابع "هكذا هي حروب المستقبل، لا يراها الكثيرون، ولكن سيكون لها نتائج تدميرية، وأي اعتداء في المستقبل على شبكات التواصل، أو الإدارة والسيطرة الإلكترونية، سكون إعلان حرب، وما سيتبعه من انعكاسات ستؤثر مباشرة على حياتنا، ولكن لن يكون لها تأثير دموي كما هي في الحروب التقليدية التي نعيشها اليوم".

    الجدير بالذكر أن الجيش الألماني يتدرب منذ سنوات بالفعل، على شن هجمات إلكترونية ضمن وحدة صغيرة وسرية في معسكر تابع للجيش بمدينة "راينباخ" القريبة من مدينة بون. وسيتم تعزيز قوات هذه الوحدة.

    وترى المعارضة الألمانية أن الحرب الإلكترونية الهجومية تثير بعض الأسئلة، حيث يتطلب اختراق إحدى شبكات البيانات الخاصة بالعدو موافقة البرلمان؛ مثلها مثل المهام العسكرية، التي تستخدم فيها طائرات مقاتلة وسفن حربية ودبابات.

    انظر أيضا:

    الجيش الألماني يحوز على دبابة صنعت لمواجهة الجيش السوفيتي
    ذخائر الجيش الألماني توشك على النفاذ
    التطرف يصل إلى الجيش الألماني
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الألماني, ألمانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik