19:58 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    ريكس تيلرسون

    الخارجية الأميركية: تيلرسون سيؤكد بموسكو الإبقاء على العقوبات بحق روسيا

    © REUTERS / JOSHUA ROBERTS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 32

    أفادت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الخميس، بأن وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، سيؤكد خلال زيارته إلى موسكو الإبقاء على العقوبات الأميركية بحق روسيا بسبب أوكرانيا والقرم.

    واشنطن — سبوتنيك

    وقال مسؤول رفيع بالوزارة للصحفيين: "سيضغط في المسألة الأوكرانية حتى تفي روسيا بالتزاماتها وفقا لاتفاقات مينسك، وسيكرر أن مفعول العقوبات سيستمر لحين تراجع روسيا عن الأعمال التي أدت إلى فرضها. ستبقى العقوبات بسبب القرم أيضا لحين حدوث تغييرات".

    يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، تأزمت منذ عام 2014 على خلفية الأزمة الأوكرانية وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا. وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية ضد روسيا التي ردت بدورها بحظر توريد المواد الغذائية من الدول التي فرضت عقوبات عليها.

    وأعلن المسؤول الكبير في الوزارة، أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون، يعتزم خلال زيارته القادمة في 11-12 نيسان/أبريل، إلى موسكو مناقشة إمكانية تعميق التعاون مع روسيا حول سوريا.

    وقال المتحدث الأميركي، للصحفيين اليوم ردا على سؤال بخصوص الهجوم الكيميائي في إدلب: "إنه [الهجوم الكيميائي] مشكلة كبيرة في اليومين الماضيين، وسوف تكون محور المناقشة في موسكو. نحن ندرس إمكانية التعاون مع روسيا، ولكن لم يتم اتخاذ أية قرارات في هذه المرحلة لضمان مزيد من التعاون. وهذه الجولة إطلاعية لتيلرسون، لمعرفة ما هي الإمكانيات الموجودة ".

    توقعت وزارة الخارجية الأميركية، أن ينعكس الهجوم الكيميائي في إدلب على العلاقات بين واشنطن وموسكو.

    وقال ناطق باسم الوزارة للصحفيين: "ستؤثر الواقعة الأخيرة في سوريا على علاقاتنا. ورد فعل روسيا سينعكس على موقفنا أيضا".

    هذا وعقد مجلس الأمن الدولي يوم أمس الأربعاء جلسة طارئة لبحث الحادث الكيميائي في بلدة شيخون بمدينة أدلب السورية، وقدمت كلاً من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي، حيث تضمن القرار جملة من المطالب إلى السلطات السورية تتعلق بإدلب، وبشكل خاص، السماح بوجود خبراء من منظمة الأمم المتحدة ومنظمة حظر السلاح الكيماوي، ضمن القواعد العسكرية في سوريا.

    يذكر أن وسائل إعلام غربية تحدثت يوم الثلاثاء الماضي عن تعرض مدينة خان شيخون جنوب أدلب لصواريخ محملة بغازات كيميائية سامة تتشابه أعراضها مع "غاز السارين"، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين، فيما نفت موسكو ودمشق معاً صحة ما تردد عن قيامهما باستخدام أسلحة كيميائية تحتوي على مواد سامة.

    انظر أيضا:

    تيلرسون يزور موسكو في 12 أبريل الجاري
    موسكو مندهشة من تصريحات تيلرسون حول "العدوان الروسي"
    تيلرسون: على الناتو ألا يأخذ على عاتقه قيادة الحرب ضد الإرهاب في كل مكان
    تيلرسون يكشف من أقنعه بقبول اقتراح ترامب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار أمريكا, سياسة, عقوبات, الخارجية الأمريكية, تيلرسون, روسيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik