09:56 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    Syrian president Hafez al-Assad salutes people after attending Eid Al-Adha, or feast of sacrifice, prayers 27 March 1999 in Damascus

    ويكيليكس: أمريكا خططت للإطاحة بحكم عائلة الأسد منذ 31 عاما

    © AFP 2019 / SANA
    العالم
    انسخ الرابط
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)
    0 101

    كشف موقع "ويكيليكس" عن بعض من الوثائق السرية التي أفرجت عنها وكالة الاستخبارات الأمريكية "سي أي إيه"، والتي شملت تقريرا يعود تاريخه لعام 1986، بعنوان "سيناريوهات محتملة يمكن أن تؤدي إلى الإطاحة بالرئيس الأسد".

    وأشار التقرير إلى إمكانية استغلال التوترات الطائفية، إلا أنه فسر بسخرية الخطأ الذي ترتكبه الولايات المتحدة الآن بشأن إسقاط الرئيس الأسد.

    نشرت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، في يناير/ كانون الثاني الماضي، أكثر من 11 مليون وثيقة من ملفاتها السرية، عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، واكتشف موقع "ويكيليكس" أن واحدة من هذه الوثائق تتضمن تقريرا سريا شمل سيناريوهات للإطاحة بالرئيس السوري حافظ الأسد وقتها، وكان ذلك في عهد الرئيس الأمريكي حينذاك رونالد ريغان.

    الوثيقة السرية قام بإعدادها مدير المركز الخارجي والقضايا العالمية، وهو المسؤول عن التخريب وعدم الاستقرار، وتم توزيعها على كبار مسؤولي المخابرات وبعض من المسؤولين بوزارة الخارجية والبنتاغون والمستشار السياسي لـريغان، للشرق الأوسط دنيس روس، ووليام إيغلتون السفير الأمريكي في سوريا.

    وحددت المذكرة ما تعتبره وكالة الاستخبارات المركزية "السيناريوهات التي يمكن أن تؤدي إلى الإطاحة بالرئيس حافظ الأسد في سوريا".

    وعرض التقرير، الذي سبق له التنبؤ باضطرابات الربيع العربي عام 2011 التي من شأنها أن تجتاح سوريا في حرب أهلية دموية مدعومة بأجانب، منذ ما يقرب من ربع قرن، مخططا فعالا للاستخبارات الأمريكية لإشعال الفتنة بين الأقلية العلوية (التي تنتمي لها عائلة الأسد) والمسلمين السنة، الذين يشكلون حوالي ثلاثة أرباع سكان سوريا.

    وأشارت الوثيقة إلى أنه بالرغم من أن التوترات بين العلويين والسنة قد انخفضت بشكل ملحوظ بحلول منتصف الثمانينيات، فإن "احتمال حدوث عنف طائفي خطير لا يزال قائما"، حيث قال واضعو التقرير إن الصراع الطائفي الذي يؤدي إلى حرب أهلية هو واحد من أفضل ثلاثة خيارات لتغيير النظام في سوريا، والثاني هو الصراع على السلطة عبر الخلافة والنكسات العسكرية في الخارج في لبنان أو إسرائيل مما يؤدي إلى انقلاب.

    وأضاف التقرير "أن التمرد السني في أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات انتهى عندما سحق الأسد جماعة "الإخوان المسلمين" التي قادت التمرد"، مشيرا إلى أن "العنف المنتشر بصورة كبيرة بين المواطنين يمكن أن يحفز أعدادا كبيرة من الضباط والمجندين السنة على الصحراء أو التمرد، مما يهيئ الساحة للحرب الأهلية ".

    للاطلاع على وثيقة الاستخبارات الأمريكية اضغط هنا

    الموضوع:
    ملفات "ويكيليكس" و"بنما" السرية (113)

    انظر أيضا:

    مع احتدام التوتر...أمريكا تعزز الحماية لقواتها في سوريا
    أمريكا: "شكرا إسرائيل" لدعمك القوي للغارة على سوريا
    عضو بالحزب الجمهوري الامريكي : سوريا لن تقسم وروسيا أحبطت مشاريع أمريكا بالمنطقة
    سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة: أولوية واشنطن في سوريا لم تعد إزاحة الأسد
    تصريحات سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة "تخريب" للحل السياسي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    الاستخبارات الأمريكية, أخبار العالم, أخبار سوريا, أخبار, حافظ الأسد, بشار الأسد, العالم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik