02:13 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، اليوم الثلاثاء، إن اجتماع مجموعة السبع، لم ينتج عنه اتفاق على توسيع العقوبات المفروضة ضد روسيا وسوريا.

    وأكد إيرولت أنه على روسيا أن تتحمل مسؤوليتها في سوريا، مشيرا إلى ضرورة التوصل إلى حل لوقف إطلاق النار في هذا البلد برعاية المجتمع الدولي كخطوة أولى للحل.

    بدوره قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيليو ألفانو إنه من الضروري إشراك روسيا بنشاط خلال عملية حل النزاع السوري وليس عزلها عن الأمر.

    وقال ألفانو إن المشاركين في قمة وزراء خارجية  "السبع الكبار" اتفقوا خلال الاجتماع على أن "الحل العسكري للنزاع السوري ليس الطريق الصحيح للخروج من الأزمة، وأن الطريقة الوحيدة للحل هو عملية سياسية".    

    وردا على سؤال حول إمكانية فرض عقوبات جديدة ضد روسيا على خلفية الوضع في سوريا، وبناء على طلب من المملكة المتحدة، قال ألفانو، إن "مجموعة الـ7 ليست هيئة تشريعية"، وخلال الاجتماع كل يعرب عن وجهة نظره"، ولكن هناك رأي سائد بين الوزراء الذين حضورا القمة في لوكا، حول مشاركة روسيا في حل الأزمة بهدف التعاون الملموس الذي من شأنه أن يساعد بتجنب التصعيد العسكري وإطلاق عملية سياسية".

    انظر أيضا:

    الشرطة الإسرائيلية تعلن الاستنفار الأمني في بئر السبع
    مجموعة السبع تنشد دعما واسعا لفرض عزلة على الأسد
    الخطوط الجوية القطرية تنقل مواطني الدول السبع المحظورة
    الولايات المتحدة لا تخطط لتوسيع قائمة الدول السبع المشمولة بقرار ترامب
    اتهامات "مجموعة السبع دون اليابان" لروسيا تأتي بسبب اليأس
    مجموعة السبع حريصة على الحوار مع روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, أخبار العالم, الخارجية الفرنسية, جان مارك إيرولت, روسيا, فرنسا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook