14:47 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مسلحون في جنوب السودان

    فرار 6000 شخصا من جنوب السودان

    © REUTERS /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من تدهور الوضع الأمني في جنوب السودان الذي أجبر ألوفا من سكان بلدة باجوق الحدودية، التي تعرضت لهجوم في الآونة الأخيرة، على الفرار واللجوء لأوغندا المجاورة.

    واستقبلت منطقة لامو في أوغندا ما يزيد على 6 آلاف شخص من جنوب السودان منذ الأسبوع الماضي، ولا يزال زهاء 4500 شخص محتشدين على الحدود، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

    ومع تجدد العنف قرب باجوق في ولاية شرق الاستوائية وورود أنباء بشأن استمرار المعارك في ماجوي وأوبو قرب الحدود مع أوغندا تتحول الأخيرة في الوقت الراهن لتصبح المضيف الرئيسي لأسرع أزمة لاجئين نموا في العالم.

    وقالت الأمم المتحدة إن 16 شخصا على الأقل قتلوا في بلدة واو بجنوب السودان، يوم الاثنين 10 أبريل/ نيسان، بينما قال شهود إن أفراد ميليشيا عرقية كانوا ينتقلون من منزل إلى آخر بحثا عن أفراد جماعات عرقية أخرى.

    وتشهد دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان في عام 2011 بعد عقود من الصراعات، حربا أهلية منذ أن عزل الرئيس سالفا كير نائبه ريك مشار في عام 2013.

    ومنذ ذلك الحين تسبب القتال في حدوث انقسامات، داخل الدولة الوليدة، على أسس عرقية وظهور خليط من الفصائل المسلحة.

    انظر أيضا:

    ثلث سكان جنوب السودان يعانون من المجاعة ويحتاجون لمساعدات غذائية
    ترامب يمدد العقوبات المفروضة على جنوب السودان لمدة سنة
    مسؤول إثيوبي: مسلحون من جنوب السودان قتلوا 28 شخصا وخطفوا 43 طفلا
    شاهد عيان يروي لـ"سبوتنيك"...القصة الكاملة لمأساة جنوب السودان
    اليابان تسحب قواتها لحفظ السلام من جنوب السودان
    برنامج الغذاء العالمي: ملتزمون بهزيمة المجاعة في جنوب السودان والصومال
    الكلمات الدلالية:
    لاجئين, فرار, هجمات, المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين, مسلحين, جنوب السودان, أفريقيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik