15:55 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 63
    تابعنا عبر

    صرح رئيس القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، اليوم الثلاثاء، بأن آلية منع الحوادث مع روسيا في الأجواء السورية كانت مفيدة، معرباً عن ثقته في أمان العمليات اللاحقة.

    واشنطن — سبوتنيك.  وقال فوتيل في مؤتمر صحفي: "لن أناقش آلية منع الحوادث مع روسيا. لا أزال أثق في أن نعمل في أمان وبفاعلية. كانت آلية منع الحوادث مفيدة جداً لتبادل المعلومات، وكانت مفيدة ليلة شن الضربة. يذكر أن الولايات المتحدة شنت ليلة الجمعة الماضي، ضربات صاروخية استهدفت مطار الشعيرات بمحافظة حمص في المنطقة الوسطى، بـ59 صاروخا من سفنها ومن دون أية أدلة مؤكدة زعمت واشنطن أنه من هذا المطار جرى تنفيذ هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب. وأسفرت هذه الضربات الأمريكية، حسب بيانات محافظ حمص، طلال برازي، عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم مدنيين وخمسة عسكريين. وأعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أن الجيش السوري لم يستخدم ولن يستخدم الأسلحة الكيميائية ضد السكان المدنيين أو حتى ضد الإرهابيين.

    وفي أعقاب هذه الضربة أعلنت موسكو عن تعليق العمل بمذكرة تفاهم وقعتها روسيا والولايات المتحدة في 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 حول تفادي وقوع حوادث وضمان أمان التحليقات خلال العمليات العسكرية في أجواء سوريا، وذلك نظراً لبدء العملية العسكرية الروسية في سوريا يوم 30 أيلول/ سبتمبر 2015 مع استمرار التحالف بقيادة الولايات المتحدة في تنفيذ عملياته.

    هذا وأعلن ائتلاف المعارضة في سوريا، يوم الثلاثاء الماضي، عن مقتل 80 شخصاً نتيجة هجوم كيميائي في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب وإصابة 200 آخرين، متهما السلطات السورية بالهجوم.

    ونفت سوريا بشكل قاطع استخدام الغازات السامة في خان شيخون وأكدت أن الجيش السوري ليس لديه أي نوع من أنواع الأسلحة الكيميائية، ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى إلى حيازتها أصلا، ووجهت الخارجية السورية الاتهام للمسلحين بشن هذا الهجوم وذلك لتحقيق "نصر سياسي رخيص".

    من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطيران السوري قام بقصف مستودع ذخيرة للإرهابيين، في منطقة خان شيخون بمحافظة إدلب كان يحتوي على أسلحة كيميائية كانت ترسل إلى العراق.

    هذا ولم يتمكن مجلس الأمن الدولي في جلسته الطارئة يوم الأربعاء المنصرم، من استصدار قرار حول الحادث الكيميائي في بلدة خان شيخون بمدينة إدلب السورية، بعد أن قدمت كلاً من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي حول ذلك.

    هذا وأثارت الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة إلى قاعدة عسكرية جوية سورية، استياء عارما، لدى الأوساط الروسية السياسية والبرلمانية، التي أكدت أن الضربات الأمريكية عدوان سافر ضد دولة ذات سيادة.

    انظر أيضا:

    مجلس الاتحاد الروسي يتبنى غداً بياناً يدين قصف "الشعيرات" السورية
    بالفيديو والصور... مطار الشعيرات يعود للعمل بعد الهجوم الأمريكي
    عسكري سوري: قاعدة "الشعيرات" تعود للعمل ضد الإرهاب قريبا جدا
    الدفاع الروسية: إثبات وجود مواد سامة في الشعيرات يتم عبر إيفاد خبراء
    بالفيديو والصور...حجم الدمار جراء الضربات الأمريكية على مطار الشعيرات
    الدفاع الروسية: 23 صاروخا فقط من المدمرة الأمريكية أصابت مطار الشعيرات
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, جوزيف فوتيل, البنتاغون, الضربة الأمريكية, أخبار سوريا اليوم, البنتاغون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook