12:09 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    قنبلة جي بي يو-43/بي

    هل الضربة الأمريكية في أفغانستان تهديد لكوريا الشمالية

    © YouTube/JustInfortheTruth
    العالم
    انسخ الرابط
    138241

    أعلن مدير مركز الأبحاث العسكرية والسياسية "Hudson Institute" ريتشارد فايتس لوكالة "سبوتنيك" أن "استخدام الولايات المتحدة لأم القنابل في أفغانستان ضد مقاتلي تنظيم داعش، يمكن أن يكون إشارة إلى كوريا الشمالية".

    وأضاف "من الواضح أن هذا السلاح كان فعالا في تدمير المخابئ والأنفاق لدى مقاتلي التنظيم، علاوة على ذلك، ترامب يريد من القوات المسلحة استخدام أي سلاح ممكن للقضاء على إرهابيي تنظيم داعش".

    وبالإضافة إلى ذلك قال ريتشارد "يعتقد بعض الخبراء بأن الهجوم بالقنابل فائقة القوة على أفغانستان، هو تهديد غير مباشر إلى كوريا الشمالية، ورسالة مفادها بأن الأسلحة ووحدات الصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية تحت الأرض، يمكن لها أن تدمر قبل أن تفكر بيونغ يانغ بتدمير سيول".

    وفي وقت سابق ألقى الجيش الأمريكي قنبلة ضخمة من طراز جي.بي.يو-43 المعروفة باسم "أم القنابل" في شرق أفغانستان مستهدفا سلسلة من الكهوف يستخدمها متشددو تنظيم "داعش".

    وحسب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) آدم ستامب فإن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا النوع من القنابل في عمليات قتالية. وأضاف أن طائرة من طراز إم.سي-130 رمتها.

    الكلمات الدلالية:
    الضربة الأمريكية على أفغانستان, أم القنابل, الولايات المتحدة, كوريا الشمالية, أفغانستان, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik