16:36 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مرشحة الرئاسة الفرنسية مارين لوبان

    4 عهود وهاجس يواجه لوبان في حلم الرئاسة الفرنسية

    © REUTERS/ PASCAL ROSSIGNOL
    العالم
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)
    0 20621

    وسط هتافات الحشود، تعهدت، مارين لوبان، مرشحة الرئاسة الفرنسية، مساء أمس الاثنين 17 أبريل/نيسان، بأربعة عهود رئيسية ستنفذها حال انتخابها رئيسة لفرنسا.

    وقالت زعيمة "الجبهة الوطنية" اليمين إن الناخبين الفرنسيين يوم الأحد المقبل 23 أبريل/نيسان أمام خيارات واضحة "إما أن يختاروا أن تعلو فرنسا مرة أخرى، أو أن تغرق فرنسا".

    ومن المقرر أن تقام الجولة الأولى من الانتخابات يوم الأحد المقبل، فيما ستجرى جولة الإعادة حال عدم حصول أي مرشح على النسبة الكافية يوم 7 مايو/أيار.

    وجاءت التعهدات الأربعة على النحو التالي:

    اللاجئون

    "سأحميك"، وجهت لوبان تلك الكلمات إلى الناخبين الفرنسيين، واعدة إياهم بإنهاء كافة الهجرة إلى البلاد، حال دخولها إلى الإيليزية.

    ووعدت لوبان، بتعليق كافة إجراءات الهجرة، وحماية الناخبين مما وصفته بـ"العولمة الوحشية".

    وقالت المرشحة اليمينة أمام حشد تجاوز الـ10 آلاف مؤيد وفق وسائل الإعلام الفرنسية: "هذا وطننا…سأحميكم"، مضيفة "الهجرة الجماعية ليست فرصة لفرنسا، انها مأساة لفرنسا".

    الحدود

    ضمن إجراءات منع الهجرة، ودخول اللاجئين، وعدت لوبان أيضا باتخاذ تدابير رئيسية لإعادة ضبط الحدود الفرنسية.

    وقالت المرشحة الرئاسية: "إذا كنا نرغب في ضبط عمليات الهجرة، فينبغي علينا أن نضبط في البداية حدودنا، ولا نسمح بأن يدخل أي شخص إلى البلاد من دون مراجعة وضعه الأمني، ودراسة وفحص إذا ما كان يشكل تهديدا لأمننا القومي أم لا".

    الشينجن

    وأجرت لوبان مقابلة تليفزيونية أخرى مساء الاثنين، قالت فيها: "كي نتمكن من ضبط الحدود، فإنه يتوجب علينا إلغاء تفعيل اتفاقية الشينجن، مع الاتحاد الأوروبي".

    وتقضي اتفاقية "الشينجن" بحرية التنقل لأي شخص يحصل على تأشيرة دخول لأي دولة منضمة إلى تلك الاتفاقية في الاتحاد الأوروبي.

    وتابعت قائلة "كيف يمكن أن اعتمد على حماية بلادي على الفحوصات التي يجريها أمن دول أخرى، ذلك غير منطقي بالمرة، بالتالي فالعمل بتلك الاتفاقية يتنافى مع مقتضيات الأمن الوطني الفرنسي".

    اليورو

    "أريد أن اعطي فرنسا الحرية مرة أخرى، أريد إخراجها من السجن"، ذلك ما التعهد الرابع الذي قطعته لوبان على نفسها أمام الناخبين الفرنسيين.

    وأشارت لوبان إلى أنها ستنظم استفتاء للخروج من الاتحاد الأوروبي، في خلال 6 أشهر من انتخابها رئيسة لفرنسا.

    وفي هذا الشأن، نقلت صحيفة "ذا ديلي تليغراف" البريطانية، عن أحد الناخبين الفرنسيين، الذي يدعى، فيرونيك فورنيلي، البالغ من العمر 26 عاما، الذي يقطن في باريس: "(إيمانويل) ماكرون ليس إلا منتج تسويقي نقي، لا يمكن أن يطبق كلامه على أرض الواقع، أما لوبان فوحدها هي التي يمكن أن تعيد فرنسا إلى مكانتها الحقيقية".

    وتابع قائلا "ما الذي استفدناه من الاتحاد الأوروبي كي نحرص كل هذا الحرص على البقاء في منطقة اليورو، ينبغي أن تعود فرنسا إلى مجدها، ونودع اليورو إلى الأبد".

    الهاجس الأكبر

    الامتناع

    قالت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية إن الامتناع عن التصويت ربما يكون أكبر هاجس يواجه لوبان في الفترة الأخيرة.

    وأوضحت الصحيفة البريطانية أن كثير من استطلاع الرأي تظهر أن انتخابات الأحد المقبل، ربما تشهد نتيجة تاريخية غير مسبوقة في الامتناع عن التصويت، بسبب ما وصفته بأنه "عدم رضا" من الناخبين بكافة المرشحين الرئاسيين، الذين ارتبطت أسمائهم بفضائح عديدة.

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)

    انظر أيضا:

    مارين لوبان مهددة بخسارة الانتخابات بسبب خطأ
    البرلمان الأوروبي قد يستدعي لوبان لاستجوابها بشأن أموال
    القضاء الفرنسي يطلب من البرلمان الأوروبي رفع الحصانة عن لوبان
    لوبان لترامب: راقب خطواتك...ولا تكرر أخطاء العراق وليبيا في سوريا
    لوبان تنتقد ترامب بسبب الهجمات الصاروخية على سوريا
    ترامب عن مارين لوبان: لا أعرفها ولم ألتق بها يوما
    فالس "الخائن" قد يهدي الرئاسة الفرنسية إلى لوبان
    الكلمات الدلالية:
    انتخابات فرنسا, أخبار فرنسا, طرد اللاجئين, خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي, انتخابات رئاسة فرنسا, انتخابات فرنسا, الانتخابات الفرنسية, الإيليزية, مارين لوبان, الاتحاد الأوروبي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik