11:37 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مدينة القدس

    روسيا ستبقي سفارتها في تل أبيب حتى يتم تحديد وضع القدس

    © AFP 2019 / Thomas Coex
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أعلن القائم بأعمال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، بيوتر إيليتشيف، أمس الخميس، أن بلاده ستبقي سفارتها في تل أبيب حتى يتفق الإسرائيليون والفلسطينيون حول وضع ومستقبل القدس.

    الأمم المتحدة — سبوتنيك

    وقال إيليتشيف، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط، اليوم: "نشرت وزارة الخارجية الروسية في 6 نيسان/ أبريل الجاري، بيانا رسميا حول دعم حل الدولتين للصراع في الشرق الأوسط مع التركيز على ضرورة إنشاء دولة فلسطينية ضمن حدود عام 1967.

    وأضاف الدبلوماسي، "نحن نعترف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وفي نفس الوقت اتخذ قرار من قبل القيادة الروسية حول الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل".

    ومع ذلك، أشار إيليتشيف إلى أنه "من الناحية العملية، اعترافنا بالقدس الغربية لن يغير شيئا طالما أنه لم يتفق الطرفان على جميع مسائل وضع المدينة، بما في ذلك مستقبلها".

    وأضاف إيليتشيف، "نقصد (حتى الآن) سنبقي على سفارتنا في تل أبيب".

    هذا وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق، أن القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية والغربية لإسرائيل.

    وجاء في بيان للخارجية نشر على موقعها الإلكتروني قبل ذلك: "نؤكد التزامنا بقرارات الأمم المتحدة حول مبادئ التسوية، بما في ذلك ووضع القدس الشرقية كعاصمة للدولة الفلسطينية. وفي الوقت ذاته نعتبر أنه من الضروري إعلان، أنه في هذا السياق نرى القدس الغربية بمثابة عاصمة لدولة إسرائيل".

    وأكدت الوزارة على أن المعايير المحددة لحلول مجموعة القضايا حول الوضع النهائي للأراضي الفلسطينية بما في ذلك قضية القدس، يجب أن يتم الاتفاق عليها في سياق المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

    انظر أيضا:

    قريع: المرحلة التي تمر بها مدينة القدس والمسجد الأقصى من أخطر المراحل
    فيض النور من قبر السيد المسيح في القدس
    القدس..."النار المقدسة" من كنيسة القيامة
    أبو الغيط: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيفجر الشرق الأوسط
    مطالب بتدخل روسي دبلوماسي للحؤول دون نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار القدس, أخبار فلسطين, أخبار روسيا, عملية السلام في الشرق الأوسط, القضية الفلسطينية, الأمم المتحدة, القدس, فلسطين, إسرائيل, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik