15:25 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قالت السلطات الفنزويلية، اليوم الجمعة 21 أبريل/نيسان إنه هاجم مسلحون مستشفى للولادة كان بداخلها نحو 54 طفلا.

    وأشارت وكالة "فرانس برس" إلى أن الرئيس، نيكولاس مادورو أمر بإخلاء المستشفى، التي لم تعلن السلطات موقعها، ولا إذا ما كان سقط ضحايا جراء التفجير من عدمه.

    ومن جانبه، اتهمت وزيرة الخارجية الفنزويلية، دلسي رودريغيز، المعارضة بالضلوع في هذا الهجوم، بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة والمواجهات الدامية بين المعارضة وقوات الأمن.

    وأعادت رودريغيز في تغريدة عبر حسابها الشخصي على تويتر، نشر تغريدة لرئيس بلدية كاركاس، خورخي رودريغيز، قال فيها: "أعلن أمام الأسرة الدولية أن عصابات مسلحة تستأجرها المعارضة، هاجمت مستشفى للولادة بداخله 54 طفلا، والرئيس أمر بإخلاء المستشفى".

    وكانت مواجهات عنيفة قد شهدتها مظاهرات احتجاجية ضد حكومة مادورو، أمس الخميس 20 أبريل/نيسان، في العاصمة كاركاس، أسفرت عن مقتل 4 محتجين، وفرد من الحرس الوطني، الذي أمر الرئيس الفنزويلي بنشره لضبط الأمن قبل الاحتجاجات الحاشدة، التي بدأت منذ أول من أمس الأربعاء، بسبب اتهامات المعارضة بمسؤولية مادورو عن تردي الأوضاع الاقتصادية وارتفاع مستوى التضخم ونقص السلع الأساسية وتفشي الجريمة.

    انظر أيضا:

    فنزويلا: التضخم بلغ 274 بالمئة
    صور...مصرع ثلاثة أشخاص خلال "أم المظاهرات" في فنزويلا
    مظاهرات ضخمة في فنزويلا غداً والجيش ينتشر في كامل البلاد
    اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في فنزويلا (فيديو+صور)
    فنزويلا تمنع زعيم المعارضة من شغل أي منصب سياسي لمدة 15 عاما
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فنزويلا, هجوم مسلح, مستشفى, احتجاجات, اشتباكات, المعارضة الفنزويلية, القوات الفنزويلية, الخارجية الفنزويلية, خورخي رودريغز, دلسي رودريغيز, نيكولاس مادورو, كاركاس, فنزويلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook