03:25 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    ترامب وميلانيا

    شاهد...لماذا يتجاهل "ترامب" زوجته "ميلانيا"

    © REUTERS / Mike Theiler
    العالم
    انسخ الرابط
    274

    كثيرًا ما تشتعل مواقع التواصل الاجتماعي، بصور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو يتجاهل زوجته ميلانيا، خاصة أثناء النزول من الطائرة أو السيارة.

    تقول خبيرة الإتيكيت العالمية جاكلين وايتمور، إن قاعدة الإتيكيت التقليدية التي يهبط بها الرجال والنساء السلالم: "حين يهبط رجل وامرأة سلماً، فإن الرجل يجب أن يسبقها؛ لأنه في حال تعثرها أو سقوطها، فإن الرجل (الذي عادةً ما يكون أقوى أو أكبر حجماً) سيكون في المكان المناسب للإمساك بها".

    وأضافت "جاكلين" لموقع "هافينغتون بوست"، إن المسافة بين الرئيس وزوجته في هذه الصور "ربما تُفهَم باعتبارها علامة على عدم الاحترام، لأن ترامب لا يسبقها بدرجة سلم واحدة، ولا درجتين؛ بل عدة درجات، وقد يفسر هذا أيضاً باعتباره علامة على استغراقه في ذاته، أو أنَّه على عجلة من أمره".

    ​وهذا على عكس بعض الصور القديمة لرونالد ونانسي ريغان، أو باراك وميشيل أوباما، حيث فسرت بأنها تتحدث عن نفسها بأن الزوجين قريبان للغاية بعضهما من بعض.

    ومن جانبها أيدت خبيرة الإتيكيت إيلين سوان، ما قالته جاكلين، قائلة: "الزوج أسفل السلم، يحيي الناس، والزوجة ما زالت أعلى السلم، هذا غير لائق".

    وأضافت: "الأمر اللائق هو أن ينتظر زوجته أسفل السلم، ثم يمسك بيدها ويساعدها على نزول آخر درجات السلم".

    ونشر موقع "indy100"، تقريرًا بعنوان "الفرق بين دونالد ترامب وخمسة رؤساء"، وذلك من خلال صورة ضمت 5 رؤساء لأمريكا قبل "ترامب".

    ​جاء ذلك بعدما لاحظ رواد الشبكات الاجتماعية تجاهل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المتكرر لزوجته ميلانيا، حيث تركها وخرج من الطائرة الرئاسية في عطلة نهاية الأسبوع، بينما كانت ميلانيا لا تزال على السلم.

    انظر أيضا:

    "ميلانيا ترامب" تكسب تلك القضية الحساسة
    "ديلي ميل".. خدمات ميلانيا ترامب السابقة تجاوزت عرض الأزياء
    شاهد...الجميلتان ميلانيا ترامب والملكة رانيا تتنزهان في البيت الأبيض
    نصف مليون يوقعون على عريضة تطالب "ميلانيا ترامب" بذلك الطلب الغريب
    صورة ميلانيا ترامب بخاتم من الألماس تثير مشاعر الأمريكيين
    ترامب يطلب من ميلانيا الكشف له عن هذا السر
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, أخبار العالم, أخبار, تجاهل, أخبار أمريكا, ميشيل أوباما, ميلانيا, أمريكا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik