09:26 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    072
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران،عباس علي كدخدائي، حقيقة العلاقة بين ما تردد عن العلاقة بين عدم تأييد مجلس الدستور الإيراني صلاحية المرشح محمود أحمدي نجاد الرئيس السابق للبلاد، ونصيحة المرشد الأعلى له بعدم الترشح.

    وقال كدخدايي في تصريح صحفي: "لا توجد أي علاقة بين الأمرين"، وأضاف: "عدم تأييد صلاحية محمود أحمدي نجاد لا علاقة لها بقضية نصيحة المرشد الأعلى له بعدم خوض الانتخابات".


    وكانت وزارة الداخلية الإيرانية، قائمة تضم أسماء ستة مرشحين تم تأييد أهليتهم من قبل مجلس صيانة الدستور لخوض منافسات الدورة الـ12 للانتخابات، وليس من بينهم الرئيس الأسبق أحمدي نجاد.

    وضمت القائمة التي اعلنتها الداخلية، بعد موافقة  الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني والمرشحين إبراهيم رئيسي ومحمد باقر قاليباف وإسحاق جهانكيري ومصطفي هاشمي طبا ومصطفي مير سليم.

    وكان أحمدي نجاد قد قام بتسجيل طلب ترشحه لرئاسة الجمهورية الإيرانية، بشكل مفاجئ خاصة وأنه كان قد أعلن في السابق أنه لن يخوض الانتخابات بعد نصيحة المرشد الأعلى في إيران، اية الله علي خامنئي له بذلك.    

     

    انظر أيضا:

    استبعاد الرئيس السابق أحمدي نجاد من الانتخابات الرئاسية في إيران
    نجاد لا يرى وجود أي تهديد لبلاده من قبل أمريكا
    باحث إيراني: ترشح نجاد لمواجهة ترامب أمر غير مطروح داخليا
    نجاد يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران
    دعوات إلى محمود احمدي نجاد لخوض الانتخابات الرئاسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار إيران, المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي, أحمدي نجاد, صيانة الدستور, أخبار العالم الإسلامي, استبعاد نجاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook