17:22 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    بدء الحملة الدعائية الانتخابية رسميا للمرشحين للانتخابات الرئاسية في فرنسا، تبدأ الجولة الأولى في 23 أبريل/ نيسان 2017

    لماذا ستكون عملية فرز الأصوات في الانتخابات الفرنسية استثنائية هذه المرة

    © AFP 2019 / Philippe Huguen
    العالم
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)
    0 21
    تابعنا عبر

    بدأ ملايين الفرنسيين منذ الثامنة من صباح اليوم الأحد، التوافد لمراكز الاقتراع لانتخاب مرشحهم في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

    باريس-سبوتنيك.وخلافاً للسنوات السابقة من المنتظر أن تقفل مراكز الاقتراع هذه السنة على الساعة السابعة مساءاً بدل الساعة السادسة وذلك لعدة أسباب.

    هذا ومن المتوقع أيضاً أن تبدأ تقديرات النتائج الغير الرسمية بالصدور ابتداءً من الساعة التاسعة ليلاً بدل الساعة الثامنة كما جرت العادة.

    السبب الرئيس لهذا التأخر هو تجنب ما حدث خلال انتخابات عام 2012 عندما بدأت التوقعات بالنتائج تظهر شيئاً فشيئاً فيما بعض الناس كانوا ما زالوا ينتظرون بالطوابير لانتخاب مرشحهم.

    السبب الآخر هو التدابير الأمنية الاستثنائية التي اتبعتها السلطات في ظل التهديد الذي تعيشه فرنسا.

    أمّا السبب الأخير هو المنافسة المحتدمة بين أربعة مرشحين حيث جرت العادة أن تكون المنافسة محصورةً بمرشحين اثنين أو ثلاثة كحدٍ أقصى، أما هذه السنة فالشك يسود أكثر مع تعدد المرشحين.

    لهذا السبب من المتوقع أن تتأخر التوقعات بالصدور لأن النتائج قد تكون متقاربة جداً ومعقدة لكي يتم التنبؤ بها.

    وتجرى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، في جولتين انتخابيتين، الأولى في 23 نيسان/أبريل، والثانية في 7 آيار/مايو، ويتنافس فيها 11 مرشحاً أبرزهم مرشح أحزاب اليمين فرانسوا فيون فيون والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، وزعيمة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني

    المتطرف، مارين لوبن، ومرشح الحزب الاشتراكي، بونوا أمون، ومرشح جبهة اليسار جان لوك ميلانشون.

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)

    انظر أيضا:

    مرشح للرئاسة في فرنسا يدعو للخروج من حلف "الناتو"
    التهديدات تصاحب انتخابات فرنسا اليوم
    رئيس وزراء فرنسا يوضح مصير الانتخابات بعد هجوم باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, أخبار انتخابات فرنسا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik