18:48 16 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    قنبلة جي بي يو-43/بي

    "أم القنابل"...صيت من دون أدلة

    © Photo/ U.S. Department of Defense
    العالم
    انسخ الرابط
    0 51

    تبدو ظاهرة للعيان آثار تفجير أكبر قنبلة غير نووية، التي ألقتها الولايات المتحدة هذا الشهر على موقع ناء في شرق أفغانستان، غير أنه لا توجد أدلة تذكر على حجم ما نجم عن تفجيرها من خسائر مادية وبشرية.

    وتكشف صور ولقطات فيديو التقطها مصورون من "رويترز"، بعضها من أوائل الصور التي سمح لصحفيين بالاقتراب من الموقع لالتقاطها، عن آثار الضربة على سفح الجبل واحتراق أشجار وبعض الهياكل المبنية بالطوب اللبن، فيما لا تظهر أي دليل على حجم الخسائر في الأرواح أو هوية أصحابها.

    ومنذ إسقاط القنبلة العملاقة (جي.بي.يو-43) على مجمع حصين من الأنفاق يشتبه أن مقاتلي تنظيم "داعش" يستخدمونه في إقليم ننكرهار، فرضت القوات الأمريكية قيودا على الوصول إلى الموقع.

    وقال الجيش الأمريكي إن استمرار القتال يحول دون زيارة وسائل الإعلام أو المحققين المستقلين للموقع، وقال جنود أفغان إن قوات خاصة أمريكية وأفغانية تشتبك مع مقاتلين في المنطقة.

    ورأى شاهد من رويترز الموقع من على بعد مئات الأمتار، وقال جنود مرافقون له إنه مازالت هناك تهديدات في المنطقة.

    وتزن القنبلة 9797 كيلوغراما، وتعادل قوتها التدميرية 11 طنا من مادة تي.إن.تي المتفجرة.

    وعلى بعد 100 متر تقريبا من موقع التفجير ظلت أوراق الأشجار سليمة على الأشجار، على عكس التوقعات الأولية أن يحدث الانفجار موجة تدميرية تمتد لمسافة 1.5 كيلومتر تقريبا.

    انظر أيضا:

    آراء حول اختبار "أم القنابل" في أفغانستان
    جنرال أمريكي: قرار استخدام "أم القنابل" في أفغانستان تكتيكي محض
    الرئيس الأفغاني السابق يشن هجوما لاذعا ضد أميركا لاستخدامها "أم القنابل"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik