23:04 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مسيرة تكريم ذكرى الأرمن ضحايا مذبحة عام 1915 في برلين

    "شرلوك هولمز مذبحة الأرمن" يكشف أدلة تورط تركيا في الإبادة الجماعية

    © REUTERS/ Fabrizio Bensch
    العالم
    انسخ الرابط
    0 181

    قال مؤرخ تركي في جامعة كلارك بولاية ماساتشوستس الأمريكية، يدعى تانر أكام، إنه كشف عن نسخة أصلية من برقية عثمانية يعود تارخيها لعام 1915، تثبت تواطؤ الدولة العثمانية في الإبادة الجماعية للأرمن، التي بدأت مع الحرب العالمية الأولى في أوروبا، منذ أكثر من قرن.

    وأضاف "أكام" أن "الأدلة الحقيقة التي تثبت تورط تركيا لم تكن موجودة، والآن ظهرت وكشفت القتل الممنهج لما يقرب من 1.5 مليون أرمني، والتي اعتبرت أول عملية إبادة جماعية في القرن العشرين".

    ووصف "أكام" اكتشافه بأنه "زلزال"، ويأمل أن يكون "آخر مسمار في نعش الإنكار الذي تنتهجه تركيا"، في تصريحاته لصحيفة "نيويورك تايمز".

    أوضح "أكام": "وجدت برقية أصلية، ولكنها مشفرة، أرسلت في عام 1915 من مدينة أرزورم التركية، حيث أرسل مسؤول رفيع المستوى في الإمبراطورية العثمانية، بيهادين شاكر، برقية مشفرة إلى زميل له في ميدان الحرب، يطلب فيها تفاصيل عن عمليات إبعاد الأرمن وإبادة جماعية في منطقة شرق الأناضول".

    وساعدت نسخة من البرقية في إدانة شاكر غيابيًا، ولكن وثائق المحكمة الأصلية، التي كانت مليئة بشهادة اليمين، اختفت فيما بعد في ظروف مشكوك فيها.

    وأكد أن الذين بحثوا عن الإبادة الجماعية منذ ذلك الحين، اعتمدوا على مصادر ثانوية، مثل صحيفة الدولة العثمانية الرسمية، لبناء القضية التي تثبت بشكل نهائي وقوع الإبادة الجماعية.

    وقال أكام "إن اعتقادى الراسخ بتركيا هو أن الديمقراطية وحقوق الإنسان فى تركيا لا يمكن أن تنشأ إلا عن طريق مواجهة التاريخ والاعتراف بالخروقات التاريخية"، مشيرًا إلى أن مذبحة الأرمن "أكبر عقبة أمام السلام والاستقرار في الشرق الاوسط".

    وأطلق إريك د. ويتز، أستاذ التاريخ في كلية المدينة في نيويورك، لقب "شيرلوك هولمز الإبادة الجماعية الأرمنية" على "أكام"، لعمله على التحقيق في "الفصل مرير والمؤلم في تاريخ العلاقات التركية — الأرمينية".

    يذكر أنه في 24 أبريل يوم في عام 1915 بدأت الإبادة الجماعية للأرمن، ويتم الاحتفال بهذه الذكرى من قبل الأرمن في جميع أنحاء العالم كل عام.

    وفي العام الماضي 2016، أشار البابا فرنسيس إلى عمليات القتل باعتبارها إبادة جماعية وواجه رد فعل عنيف من تركيا، كما كان الحال في كل حالة اعتراف من قبل دولة أو هيئة رسمية أو شخصية عامة.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار, أخبار العالم, الدولة العثمانية, وثيقة, أخبار تركيا, مذبحة الأرمن, أمريكا, أرمينيا, تركيا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik