06:33 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    492
    تابعنا عبر

    أطلقت الصين رسميا الأربعاء حاملة طائرات ثانية تابعة لها وذلك في احتفال لمناسبة نقل الحاملة إلى المياه، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".

    وهذه السفينة تعد الأولى التي يتم تصنيعها بالكامل في الصين. وتملك بكين حاملة طائرات أخرى هي "لياونينغ" التي بنيت في الاتحاد السوفيتي.

    ووفقا لـ"رويترز"، فأنه من غير المتوقع أن تدخل حاملة الطائرات، التي صممت في الصين وبنيت في ميناء داليان بشمال شرق البلاد، الخدمة قبل العام 2020.

    ويأتي إطلاقها في ظل تصاعد التوتر الدولي حيال كوريا الشمالية وبرنامجها النووي والصاروخي.

    والإعلان الذي نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) ترددت بشأنه أنباء كثيرة من قبل حيث نشر محللون عسكريون أجانب ووسائل إعلام صينية على مدى شهور صورا التقطتها الأقمار الصناعية وقصصا إخبارية بشأن تطوير حاملة الطائرات الثانية. وأكدت الصين وجودها في أواخر 2015.

    ويأتي تدشين حاملة الطائرات عقب احتفال الصين يوم الأحد بالذكرى 68 لتأسيس البحرية الصينية ووسط تصاعد التوتر مجددا بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بسبب البرامج النووية والصاروخية لبيونغ يانغ.

    وجرت مراسم إنزال السفينة بحضور نائب رئيس المجلس العسكري المركزي الصيني، الجنرال فان تشانغلونغ. وكان من المتوقع إنزال السفينة إلى الماء يوم 23 نيسان/أبريل، ولكن تم تأجيل المراسم.CV001A, first indigenous Chinese (PLAN) aircraft carrier launched, took just 5 yrs 3 mnths for completion pic.twitter.com/SGZY1glbwF

    يذكر، أن بناء أول حاملة طائرات محلية الصنع، بدأ في الصين في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2013. ويبغ طولها 315 مترا وعرضها 75 مترا والوزن 70 ألف طن، والسرعة 31 عقدا بحريا. وذكرت السلطات الصينية أن حاملة الطائرات قادرة على حمل 36 مقاتلة من نوع "جي 15".

    انظر أيضا:

    الصين وإيران توقعان أولى عقود إعادة تصميم مفاعل "آراك"
    الصين تنفي إعلان حالة الاستنفار لقاذفات القنابل
    الصين ترفع حالة التأهب القصوى
    الصين تطلق أول مركبة شحن فضائية من طراز "تيانزو – 1"
    الصين تحذر أمريكا من استخدام "القوة" مع كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصين, تدشين حاملة طائرات, الجيش الصيني, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook