22:37 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)
    148
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، إن التحقيقات الفرنسية أكدت استخدام غاز السارين في بلدة خان شيخون، محملا الحكومة السورية المسؤولية عن الهجوم.

    وأوضح أيرولت أن الاستخبارات الفرنسية تأكدت من مسؤولية الحكومة السورية في الهجوم الذي استهدف بلدة خان شيخون، بعد مقارنة عينات من الهجوم الكيماوي عام 2013.

    وتابع "هذه الطريقة هي بصمة النظام وهو ما يمكننا من تحديد المسؤول عن الهجوم، نعرف لأننا احتفظنا بعينات من هجمات سابقة واستطعنا استخدامها للمقارنة".

    الجدير بالذكر، أن هجوم خان شيخون وقع في 4 أبريل/ نيسان، وأسفر عن مقتل العشرات، مما دفع الولايات المتحدة لشن ضربة صاروخية على قاعدة جوية سورية، وذلك في أول هجوم أمريكي مباشر على الحكومة السورية.

    الموضوع:
    ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا (180)

    انظر أيضا:

    لافروف يعرب لتيلرسون عن أسفه معارضة واشنطن إرسال خبراء للتحقيق في خان شيخون
    منصة موسكو: ندعو لتشكيل لجنة دولية للتحقيق بحادثة خان شيخون
    هل أصبحت خان شيخون مسمار أمريكا في ظهر الأزمة السورية؟
    الخارجية الروسية: الغرب يحاول عرقلة تحقيق متكامل في خان شيخون يمكن أن يكشف الحقيقة
    الكلمات الدلالية:
    الضربة الأمريكية, هجوم خان شيخون, اتهامات, هجمات, أخبار سوريا, أخبار العالم العربي, السلاح الكيماوي, الحكومة الفرنسية, الحكومة السورية, خان شيخون, العالم العربي, العالم, باريس, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook