06:01 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    المتحدث الرسمي باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

    الخارجية الروسية: الضربة الأمريكية في سوريا تمثل خرقا واضحا للقانون الدولي

    © Sputnik .
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70

    أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الضربة الصاروخية الأمريكية الأخيرة على قاعدة الشعيرات الجوية في سوريا لا معني لها، وتعتبر خرقاً واضحاً للقانون الدولي.

    موسكو — سبوتنيك

    وقالت زاخاروفا بمقابلة مع "ياهو غوغل نيوز" نشرت اليوم الخميس: "الضربة كانت غير مقبولة، لأنها تعارض القانون الدولي…لم يكن لها لا معني سياسي ولا عسكري، أعني جميع الضربات، ولم يأتون بشيء".

    يذكر أن الولايات المتحدة شنت ليلة 4 نيسان/أبريل الجاري، ضربات جوية استهدفت مطار الشعيرات بمحافظة حمص في المنطقة الوسطى، بـ59 صاروخا من سفنها وبدون أية أدلة مؤكدة زعمت واشنطن أنه من هذا المطار جرى تنفيذ الهجوم الكيميائي في محافظة إدلب.

    وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن القوات السورية استخدمت هذا المطار "لشن هجوم بالسلاح الكيميائي" على بلدة خان شيخون في محافظة أدلب قبل أيام، حسب قوله. كما ادعى البنتاغون وجود أسلحة كيميائية في هذا المطار.

    وأسفرت هذه الضربات، حسب بيانات محافظ حمص، طلال برازي، عن قتل 7 أشخاص، بينهم مدنيان من سكان القرية، و5 عسكريين.

    هذا وأثارت الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة إلى قاعدة عسكرية جوية سورية، استياء عارما، لدى الأوساط الروسية السياسة والبرلمانية. وشبهت التصريحات الروسية المختلفة الضربات الأمريكية بالعدوان السافر ضد دولة ذات سيادة، وأن هذه الضربات أضرت كثيراً بالعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بعد تفاؤل بتحسينها.

    انظر أيضا:

    ماريا زاخاروفا ..كيف تبدأ يومها
    هكذا علقت زاخاروفا على وصف الرئيس الأوكراني روسيا بالتمساح
    زاخاروفا: الضربة الأمريكية في سوريا أدت إلى تدهور الوضع السياسي والعسكري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, تصريحات, مقابلة صحفية, الخارجية الروسية, زاخاروفا, أمريكا, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik