23:44 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    زعيم معارضة مقدونيا زوران زايف بعد تعرضه لاعتداء

    شاهد... متظاهرون يقتحمون برلمان مقدونيا وينهالون بالضرب على النواب

    © REUTERS / STRINGER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20

    شهدت أحداث اقتحام البرلمان المقدوني من قبل محتجين، أمس الخميس 27 أبريل/نيسان، اعتداءات على عدد من نواب المعارضة في البرلمان، من بينهم زعيم المعارضة، زوران زايف

    وكان محتجون، مشاركون في تظاهرات "لأجل وحدة مقدونيا"، على اختيار تالات جيفاري (طلعت جعفري) من أصل ألباني رئيسا للبرلمان، واعتبروها مخالفة للإجراءات.

    وانتقدت روسيا ما قالت إنه محاولة من المعارضة للاستيلاء على السلطة بالقوة، ووصفت تعيين رئيس البرلمان بأنه انتهاك للإجراءات القائمة، ودعت موسكو للكف عن الضغوطات الخارجية على مقدونيا والسماح للقوى السياسية المقدونية تقرير مستقبل تطور الدولة بنفسها.

    ورفضت الخارجية الروسية ما وصفته محاولة ممثلي الاتحاد الأوروبي وسفراء عدة دول أوروبية وسفير أمريكا التدخل في الشأن المقدوني، وترحيبهم باختيار رئيس البرلمان قائلة: "ردة الفعل الفورية المنسقة هذه، تشير إلى أن ما حدث مخطط له مسبقا، بموافقة المشرفين الخارجيين للمعارضة المقدونية، وهذا يؤكد مجددا حقيقة حول أن السبب الرئيسي للأزمة السياسية الداخلية في مقدونيا هو التدخل السافر في الشؤون الداخلية لهذه الدولة".

    يذكر أن مقدونيا ليست لديها حكومة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد أن فاز حزب المحافظين بالانتخابات، ولكن بعدد أصوات لا تخوله تشكيل حكومة.

    وكانت مقدونيا على شفا حرب أهلية خلال تمرد الأقلية الألبانية عام 2001، قبل أن تنجح وساطة دولية في نزع فتيل الأزمة.

    انظر أيضا:

    تقرير خطير يكشف انتشار "إنفلونزا الطيور" في مقدونيا
    بعد الفتاة الإيطالية... تسجيل فيديو لبوتين في مقدونيا
    بوتين: روسيا تدعم جهود القيادة في مقدونيا لتهدئة الوضع في البلاد
    كيف صارت مقدونيا "نقطة ساخنة"
    قلق روسي من محاولات التأثير الخارجي لزعزعة الوضع السياسي في مقدونيا
    مسرحية أمريكية جديدة في مقدونيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مقدونيا, اقتحام, احتجاجات, برلمان مقدونيا, زوران زايف, ألبانيا, مقدونيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik