18:37 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الإثنين الأول من مايو/ آيار، أنّ موضوع السفارة السعودية مازال يتم بحثه لدى السلطات الايرانية، داعيًا لمحاسبة من أقدم على الهجوم الذي أدّى إلى خسائر سياسية واقتصادية.

    طهران — سبوتنيك. وقال قاسمي في مؤتمر الصحافي الشهري، اليوم:

    موضوع السفارة السعودية مازال يتم بحثه في وزارة الخارجية الايرانية، في حال غيرت السعودية من سلوكها يمكن التقدم نحو الأمام في ملف العلاقات الثنائية.

    وأضاف المتحدّث:

    أتمنى أن ينتهي ملف الهجوم على السفارة السعودية وأن يحاسب من أقدم على هذا الفعل فالهجوم على السفارة أدّى لخسارة على المستوى السياسي والاقتصادي.

    وفي سياق متصل، وجه المرشح لانتخابات الرئاسة في إيران، إسحاق جهانغيري، اتهامات لأنصار ما أسماهم بالمرشحين الأصوليين، بمسؤولية مهاجمة السفارة السعودية، الذي حدث العام الماضي.واتهم جهانغيري، أنصار المرشحين الأصوليين، إبراهيم رئيسي، ومحمد باقر قاليباف، بالمشاركة في الهجوم على السفارة السعودية.

    انظر أيضا:

    خامنئي: المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية تحصن إيران
    روسيا تفي بالتزاماتها لتوريد صواريخ "أس 300" إلى إيران في 2016
    روحاني يدافع عن سياسته الاقتصادية قبيل انتخابات إيران
    شاهد...ميسي يتجول في شوارع إيران ويثير ضجة في مواقع التواصل
    خبير عسكري لـ"سبوتنيك": إيران ردت على الوقاحة الأمريكية
    إيران: الهجوم الكيميائي في سوريا استفزاز مشترك من تركيا والنصرة
    الكلمات الدلالية:
    ملف السفارة, هجوم السفارة السعودية, الخارجية الإيرانية, المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook