05:41 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    رئيسة كوريا الجنوبية باك هون هاي

    رئيسة كوريا الجنوبية السابقة تنفي الاتهامات المنسوبة إليها

    © REUTERS / YONHAP
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفت رئيسة كوريا الجنوبية السابقة، باك غن هي، تماما كافة الاتهامات التي وجهت إليها، اليوم 2 مايو/ أيار، خلال جلسات الاستماع الأولية في المحكمة.

    طوكيو- سبوتنيك. وكان محامي الرئيسة المتهمة يجيب عن الأسئلة الموجهة إليها، وفي هذا الصدد صرح بأن الملفات الخاصة لقضية الرئيسة السابقة تضم 120 ألف صفحة ولم يكن لدى المدعى عليها وقت كاف لدراستها بالتفصيل.

    وأكد المحامي نفي باك غن هي، كافة الاتهامات الثامنة عشرة التي تم توجيهها ضدها فيما يتعلق بالفساد وإساءة استخدام السلطة وإفشاء أسرار الدولة وغيرها، حسب ما أفادت به وكالة "رينهاب" الكورية الجنوبية للأنباء.

    وقضت المحكمة الدستورية، في وقت سابق، بتأييد تصويت برلماني على مساءلة باك وعزلها، بسبب فضيحة استغلال نفوذ هزت الأوساط السياسية وقطاع الأعمال في البلاد.

    وأصبحت بارك (65 عاما) أول رئيسة منتخبة ديمقراطيا تعزل من منصبها في كوريا الجنوبية، وذلك بعد أزمة أصابت البلاد منذ خريف العام الماضي، بالشلل وأشاعت الاضطراب بسبب فضيحة الفساد التي أدت أيضا إلى اعتقال رئيس مجموعة سامسونغ ومحاكمته.

    وقد تواجه بارك، بعد أن فقدت حصانتها الرئاسية اتهامات جنائية تتعلق بتلقي رشاوى والابتزاز واستغلال السلطة فيما له صلة بمزاعم عن تآمرها مع صديقتها تشوي سون-سيل، الأمر الذي تنفيه الرئيسة وصديقتها.

    وكانت الفضيحة السياسية المحيطة برئيسة كوريا الجنوبية، قد تفجرت بعد اعتذارها العلني عما عرف بـــ "تسريب" عشرات النصوص والخطابات الرئاسية إلى صديقتها المقربة تشوي سون سيل، وذلك قبل أن تتلى على جمهور البلاد بشكل علني.

    انظر أيضا:

    قاذفتان أمريكيتان تشاركان في مناورات مشتركة مع كوريا الجنوبية
    القوات الأمريكية تؤكد نشر منظومة "ثاد" في كوريا الجنوبية
    كوريا الشمالية ستقضي على الغواصة النووية الأمريكية في المياه الكورية الجنوبية
    تصريحات ترامب قد تدفع كوريا الجنوبية لتعليق نشر منظومة "ثاد"
    كوريا الجنوبية تمنح الفلبين سفينة حربية بثمن هاتف محمول
    الكلمات الدلالية:
    إفشاء أسرار الدولة, اتهامات, فساد, جلسات استماع, محكمة, باك غن هي, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik