21:28 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    033
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الأمريكي، اليوم الأربعاء 3 مايو/أيار، عن اختباره درعا صاروخيا قادرا على ردع كوريا الشمالية.

    وأظهرت صور تداولتها وسائل الإعلام الأمريكية، اختبار الجيش الأمريكي لصاروخ بعيد المدى ومتعدد المهام، قادر على اصطياد الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية.

    وتم اختبار إطلاق الصاروخ، في قاعدة "فاندنبرغ" العسكرية، التي تقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية بالقرب من المحيط الهادئ.

    وأوضح الجيش الأمريكي أن الصاروخ الجديد، الذي أطلق عليه "مينيوتمان 3"، قادر على حمل رؤوس نووية، واعتراض صواريخ باليستية عابرة للقارات.

    ويبلغ مدى الصاروخ الجديد 6700 كيلومتر، وأشارت إلى أنه سقط بالقرب من جزر مارشال في المحيط الهادئ.

    يذكر أن واشنطن أعلنت، في وقت سابق، نشر منظومة درع صاروخي مضاد "ثاد" في كوريا الجنوبية لمواجهة أي تهديدات من بيونغ يانغ، وهو ما رأته روسيا والصين أنه يصعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية ويهدد أمنيهما القومي.

    انظر أيضا:

    استعدادات الحرب تحت الأرض في كوريا وسوريا
    كوريا الشمالية أطلقت صاروخا تجاه روسيا
    استئناف النشاط على موقع للتجارب النووية في كوريا الشمالية
    كوريا الشمالية تحتجز أمريكيا "لمحاولته تخريب البلاد"
    كوريا الشمالية: ما تفعله أمريكا يضطرنا للحرب النووية
    رئيسة كوريا الجنوبية السابقة تنفي الاتهامات المنسوبة إليها
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, كوريا الشمالية, الجيش الأمريكي, إطلاق صاروخ باليستي, تجربة صاروخية, صاروخ باليستي, صاروخ اعتراضي, أخبار كوريا الشمالية, أخبار أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook