12:23 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن مكتب المرشح للانتخابات الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، أن الحملة الانتخابية تعرضت لقرصنة إلكترونية واسعة، مما أدي إلى تسرب المئات من الوثائق الداخلية إلى شبكات التواصل الاجتماعية.

    موسكو- سبوتنيك

    وقالت الحملة في بيان أن الوثائق التي تم تسريبها تعرض فقط العمل الطبيعي للحملة الانتخابية، إلا أن المشكلة الحقيقة هي اختلاط الوثائق الحقيقية بأخرى مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي لنشر "الشك والتضليل". وفقاً لما نشرت وسائل إعلام فرنسية.

    يذكر، أن الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية جرت يوم 23 نيسان/أبريل الماضي. وبنتيجتها وصل إلى الجولة الثانية كل من إيمانويل ماكرون ومارين لوبان بحصولهما على 24.01 بالمئة و21.3 بالمئة من الأصوات على التوالي.

    ويواجه ماكرون (39 عاما)، وهو وزير الاقتصاد السابق ومؤسس حركة "إلى الأمام"، منافسته لوبن اليمينية المتطرفة (49 عاما)، في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية المزمع إجراؤها في السابع من أيار/مايو المقبل، فيما يحظى بدعم قطاعات واسعة من الأطياف السياسية الفرنسية في مقدمتهم الرئيس فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء بيرنار كازنوف.

    الموضوع:
    الانتخابات الرئاسية الفرنسية (232)

    انظر أيضا:

    من المنتصر في مناظرة ماكرون ولوبان
    ماكرون: سأخوض حربا في سوريا والعراق
    "سبوتنيك" ترفض اتهامات ماكرون بنشر "أخبار كاذبة" عن حساباته المصرفية في باهاما
    الكلمات الدلالية:
    إيمانويل ماكرون, أخبار فرنسا, قرصنة اليكترونية, الانتخابات الرئاسية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook