09:00 22 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    ترامب وكيم جونغ أون

    افعل ذلك ويمكنك أن تعيش...أمريكا تكشف عرضها النهائي لزعيم كوريا الشمالية

    © REUTERS/ Lucas Jackson
    العالم
    انسخ الرابط
    2167

    في مواجهة تهديدات الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، حرك دونالد ترامب "أسطول حرب" عملاق إلى شبه الجزيرة الكورية، وأصبح من الممكن أن تؤدي خطوة واحدة إلى حرب شاملة.

    وحسب موقع "ديلي ستار" الأمريكي، كشف مصدر دبلوماسي أن واشنطن عرضت على كوريا الشمالية فرصة للسلام قبل شن هجوم واسع النطاق.

    ويشمل العرض بحسب الموقع أربعة وعود في مقابل تسليم السلاح النووي، حيث سيبقى كيم رئيسًا، وستغادر القوات الأمريكية شبه الجزيرة، وستبقى كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية منفصلتين.

    من جانبه، دعا ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي إلى زيادة العقوبات والضغوطات الدبلوماسية والاقتصادية على كوريا الشمالية.

    وفي الوقت نفسه، أعلن تيلرسون والذي سبق أن قال بأن الحرب مع "الدولة الاستبدادية" حقيقة واقعة لا بد منها، عن الخطة والاستراتيجية التي اتفق عليهما مع الرئيس الصيني شي جينغ بينغ.

    وأفيد بأن الرئيس الصيني قد نقل كل ما تلقاه من العرض الأمريكي إلى كوريا الشمالية ودعا بدوره أمريكا لإبرام معاهدة السلام مع كوريا الشمالية.

    وبحسب الصحيفة جاء رد كيم عنيفا جدا إذ واصل إلى تهديد الولايات المتحدة بضربات عسكرية مؤكدًا أنه مستعد لشن حرب أسماها بـ "الأخيرة المقدسة" على عكس ما يعتبرها ترامب بـ "التجارية".

    كان دونالد ترامب رد على تهديدات كيم النووية بنقله قاذفات نووية وأسطول حربي عملاق إلى شبه الجزيرة الكورية.

    انظر أيضا:

    الأسد يبعث رسالة إلى زعيم كوريا الشمالية
    كوريا الشمالية تعتقل مواطنا أمريكيا آخر
    الكلمات الدلالية:
    كيم جونغ أون, أخبار أمريكا, أخبار كوريا الشمالية, الأسلحة النووية, حرب, الدفاع, ترامب, كيم جونغ أون, أمريكا, كوريا الشمالية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik