22:50 19 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، جيمس كومي

    واشنطن...إقالة مدير الـ"أف بي آي" لا علاقة لها بروسيا

    © Sputnik. Steven Senne
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20611

    نفت مستشارة الرئيس الأمريكي، كيليان كونواي، وجود أية علاقة بين إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، جيمس كومي، وبين التحقيق في ما يسمى بـ "التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية، والذي كان كومي يشرف عليه.

    موسكو — سبوتنيك

    وقالت كونواي في حديث لقناة "سي أن أن"، مساء الثلاثاء: "هذا الأمر لا علاقة له بروسيا".

    وأضافت المستشارة بسخرية أنه "يبدو كأن أحدا يحصل على 50 دولارا كل مرة تذكر فيها روسيا على التلفزيون"، مشيرة إلى أن الأمر متعلق "بما إذا كان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي يحظى بثقة الرئيس وما إذا كان قادرا على أداء مهامه".

    هذا، وقد أعلن البيت الأبيض، يوم الثلاثاء، عن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إقالة مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي، بتوصية من المدعي العام جيف سيشنس، حيث اعتبرت وزارة العدل الأمريكية أن كومي "غير قادر" على قيادة مكتب التحقيقات بشكل فعال وارتكب خطأ بإغلاق التحقيق في قضية مراسلات وزيرة الخارجية السابقة، هيلاري كلينتون، التي كانت منافسة ترامب في انتخابات الرئاسة العام الماضي.

    يذكر، أن الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، عين جيمس كومي في منصب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي في عام 2013 لمدة 10 سنوات.

    وتجدر الإشارة إلى أن كومي كان يجري تحقيقا في الصلات المزعومة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بروسيا، والتي نفى وجودها البيت الأبيض والكرملين على حد سواء أكثر من مرة.

    Twitter

    اشترك في حساب تويتر لدينا لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    مدير"أف بي آي": لماذا تم تفضيل ترامب على كلينتون
    القصة الكاملة لعميلة الـ"أف بي آي" التي تزوجت من أخطر عناصر "داعش"
    "السكين التي ستغرس في الظهر شحذت": الاستخبارات تعلن عن غزو وشيك لسوريا
    الاستخبارات المركزية الأمريكية: قدمنا لترامب معلومات موثوقة قبل الضربة على سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, إقالة, الاستخبارات الأمريكية, جيمس كومي, ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik