11:24 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حالة من الجدل صنعتها تغريدة كتبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حسابه الشخصي، أثارت مخاوف من إعادة شبح فضيحة "ووترجيت إلى البيت الأبيض بتسجيل المحادثات الثنائية للضيوف والزائرين له.

    التغريدة التي صنعت الأزمة قال فيه ترامب "الأفضل لجيمس كومي (مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي — السابق) أن يأمل بعدم وجود تسجيلات لأحاديثنا قبل أن يباشر الإدلاء بتصريحات للصحافة".

    وفي الوقت ذاته قال ترامب الخميس لشبكة "إن بي سي" إنه تناول العشاء مع كومي مرة واتصل به هاتفيا مرتين على الأقل منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

    ورفض المتحدث  تقديم أي إيضاح مكتفيا بالقول "ليس لدى الرئيس أي شيء يضيفه". وتابع "هذا ليس تهديدا. لقد اكتفى بتقديم الوقائع والتغريدة تتكلم عن نفسها".

    إلا أن أحد الصحافيين أصر وطرح السؤال بشكل مباشر "نعم أم لا ، هل يسجل الرئيس المحادثات التي تجري في المكتب البيضوي؟"، فرد المتحدث "ليس لدى الرئيس أي تعليق آخر".

    وأعادت تغريدة ترامب إلى الذاكرة الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون الذي كان يسجل محادثاته الهاتفية التي يجريها في المكتب البيضوي من دون أن يبلغ محادثيه بذلك، الأمر الذي انقلب عليه في النهاية مع فضيحة "ووترجيت" ما أجبره على الاستقالة.

    انظر أيضا:

    جيمس كومي: تمت إقالتي لأنني رفضت أن أعبر عن ولائي لترامب
    من سيكون خليفة جيمس كومي
    المخابرات البريطانية تتخلى عن "جيمس بوند" وتطلب موظفين بمواصفات مختلفة
    ترامب يختار الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس لقيادة البنتاغون
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أمريكا, جيمس كومي, تجسس, تسجيل مكالمات, تسجيل محادثات, ووترجيت, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook