21:43 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي، إن سبب إقالته هو رفضه عن التعبير بولائه المطلق لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز".

    يذكر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أقال، يوم الثلاثاء 9 أيار/مايو، مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، جيمس كومي، الذي كان يشرف على التحقيقات في "التدخل الروسي" المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

    ووفقا لكومي، فإن سبب كراهية الرئيس الجديد (ترامب) له، هو الغداء المشترك الذي تم في البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير، بعد أسبوع فقط من مراسم التنصيب الرئاسية لترامب.

    ووفقا للصحيفة، فإنه وخلال الغداء طلب ترامب من جيمس كومي أكثر من مرة أن يعبر عن ولائه، ولكن كان رد الأخير، أنه يمكن للرئيس الاعتماد فقط على "نزاهته" في العمل.

    وأعلن البيت الأبيض أن هذه المعلومات لا تمت للواقع بصلة. وتحدث ترامب، في وقت سابق، خلال مقابلة له على قناة "NBC" عن غداء مشترك مع كومي، ولكنه لم يتحدث أبدا عن "إعلان الولاء".

    انظر أيضا:

    من سيكون خليفة جيمس كومي
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, ولاء كومي, مكتب التحقيقات الفدرالي, جيمس كومي, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook