12:24 GMT09 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلديرم، اليوم الثلاثاء، 16 مايو/ آيار، ألمانيا إلى أن تختار بين صداقتها مع أنقرة أو الانقلابيين، بعد منح برلين اللجوء السياسي إلى بعض العسكريين الأتراك المتهمين بأنهم على صلة بالانقلاب الفاشل صيف 2016.

    وقال، يلديرم، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي: "على ألمانيا أن تقرر بشأن أمر واحد: إذا أرادت تحسين علاقاتها مع تركيا، فعليها إذن أن تتلتف نحو الجمهورية التركية"، وليس مؤيدي الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب، وذلك وفقاً لفرانس برس.

    وشهدت العلاقة بين الدولتين العضوين في الناتو توتراً في مرحلة التحضير لاستفتاء في تركيا يوم الـ16 أبريل/ نيسان الماضي عندما منعت ألمانيا ساسة أتراك من الحديث في تجمعات للأتراك المقيمين هناك، مشيرة إلى اعتبارات تتعلق بالسلامة، إلى جانب التوتر في ملف منح حق اللجو لعسكريين أتراك.


    انظر أيضا:

    ألمانيا ستبحث عن خيارات لنقل قواتها من قاعدة "إنجرليك" في تركيا
    ألمانيا ترفض تزويد تركيا بالأسلحة
    تركيا تتهم ألمانيا بتقديم الملجأ لأعدائها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, استفتاء تركيا, أخبار الناتو, انقلاب تركيا, العلاقات الألمانية التركية, الاتحاد الأوروبي, الحكومة التركية, الحكومة الألمانية, فتح الله غولن, أنجيلا ميركل, بن علي يلديرم, العالم, برلين, المانيا, أنقرة, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook