Widgets Magazine
02:24 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    هجوم مانشستر

    "داعش" يقتل أطفال مانشستر

    © REUTERS / STRINGER
    العالم
    انسخ الرابط
    هجوم مانشستر (53)
    120
    تابعنا عبر

    أعلنت الطواقم الطبية التي أشرفت على نقل الجثث والمصابين في هجوم مانشستر الإرهابي مساء أمس الإثنين عن قائمة الضحايا والإصابات، والتي أظهرت أرقاما صادمة.

    ونشر موقع "هافنغتون بوست" الأمريكي تقريرا أكد فيه أن الطواقم الطبية وجدت نحو 12 طفلا دون سن الـ16 من بين الجرحى والمصابين، فيما تم التعرف على طفلتين من بين الضحايا.

    وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد أعلن تبنيه للهجوم الإرهابي، الذي استهدف حفلا غنائيا للمطربة الأمريكية، أريانا غراندي، على ملعب مانشستر، وأسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 54 آخرين.

    وأظهرت القائمة وفاة الطفلة جورجينا كالاندر، البالغة من العمر 16 عاما، والطفلة سافي روز روسوس، البالغة من العمر 8 سنوات فقط.

    وغرقت شبكات التواصل الاجتماعي بعبارات النعي والتعبير عن الحزن والألم فور إعلان ذوي الفتيات وفاتهن، حيث نعاهن أصدقاؤهن والمقربون منهن ونشروا صوراً تجمعهم بهن عبر حساباتهم على "تويتر" و"فيسبوك".

    ونشرت جورجينا كاليندر آخر تغريدة لها في حياتها على حسابها على "تويتر" يوم الأحد، أي قبل الانفجار بيوم واحد، حيث كتبت مخاطبة الفنانة الأمريكية المعروفة أريانا غراندي: "أنا متحمسة جداً لأن أراك غداً"، في إشارة إلى تأهبها لحضور الحفل الفني الذي أقيم في "أرينا مانشستر".

    الموضوع:
    هجوم مانشستر (53)

    انظر أيضا:

    مدفيديف: هجوم مانشستر يدعو لضرورة توحيد الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب
    الشرطة البريطانية فجرت قنبلة ثانية كانت تستهدف مانشستر
    هجوم مانشستر يدفع إلى إعادة النظر في الإجراءات الأمنية على مستوى العالم
    كيف وصل الإرهابي إلى قلب ملعب مانشستر
    "داعش" يتبنى هجوم مانشستر ويقول إنه كان بتفجير عبوات ناسفة
    زعماء أوروبا وحلف الأطلسي يعبرون عن تضامنهم مع ضحايا هجوم مانشستر
    الملكة إليزابيث: الأمة بأكملها مصدومة لما حدث في هجوم مانشستر
    فرنسا: تشديد الإجراءات الأمنية بعد انفجار مانشستر
    إعادة فتح مركز تجاري في مانشستر والشرطة تعتقل شابا يتصل بالهجوم الدامي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار هجوم مانشستر, أخبار مانشستر, أخبار بريطانيا, تفجير مانشستر, أطفال, هجوم مانشستر, الشرطة البريطانية, داعش, مانشستر, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik