09:52 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الحياة اليومية في دمشق، سوريا

    برلماني سوري: العقوبات لن تمنعنا من مواجهة الإرهاب "المدعوم" أمريكيا

    © Sputnik . Mikhail Voskresensky
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    قال عمار بديع الأسد، النائب في البرلمان السوري، اليوم الخميس 25 مايو/ أيار، إن السياسة الأمريكية الداعمة للإرهاب العالمي، تحاول إعاقة أي تقدم للجيش السوري لإبقاء الوضع المتأزم في البلاد أكبر فترة ممكنة.

    وتابع بديع، في تصريح لـ"سبوتنيك":

    أن تلك الدول تتآمر على سوريا وهذه ليست اتهامات جزافية، وإنما لدينا ما يكفي من البراهين والأدلة التي تؤكد ما نقول، وكل التصريحات التي تأتي في سياق هذه المؤامرة هى مكشوفة للشعب السوري.

    وأضاف بديع، أن أمريكا ومعها أعداء سوريا يستخدمون آلتهم الإعلامية من أجل قلب الحقائق وتشوية الأوضاع لدعم "النصرة" و"داعش"، ولذا فإن موضوع العقوبات والتلويح بها لن يثني الدولة السورية عن محاربة الإرهاب، وهذا هو الرد الحقيقي والفاعل ضد مخططاتهم الرامية إلى شيطنة وتشوية الدولة السورية.

    وتابع قوله، إن تم رصد تلك التصريحات والتهديدات ومقارنتها بأوضاع التنظيمات الإرهابية على الأرض، فإننا نجد أن تلك الأبواق يعلو صوتها وتزداد حملاتها كلما قاربت نهاية الإرهابيين، من أجل منحهم قبلة الحياة.

    وأكد بديع، أن تصريحات الوزير الأمريكي جاءت في أعقاب زيارة ترامب للسعودية، وهو يريد أن يرفع الصوت من أجل من يعطوه المليارات، ونحن كشعب سوري لنا عظيم الشرف أن نوضع مع كل الدول الشريفة مثل كوريا وإيران، ولن تجدي كل محاولات شيطنة هذا المحور الذي يقاتل إسرائيل بالدرجة الأولى وكل ما يحدث يصب في صالح "تل أبيب"، وأمريكا لا تذهب إلى أي مكان لا يخدم المصالح الإسرائيلية في المقام الأول سواء في المنطقة أو في غير المنطقة.

    انظر أيضا:

    مفتي سوريا: 100 دولة اجتمعت لإذلالنا ولكن المعادلة تغيرت
    البنتاغون يعلن وقوع حادث بين طيران التحالف وروسيا في سوريا
    لا يوجد توافق بين العسكريين الأجانب في سوريا على العمل في الرقة
    رصد وجود "قاتل دبابات" في سوريا
    بوتين يكافئ شخصيا القوات الخاصة الروسية لصدها هجوما لمدة يومين في سوريا
    شويغو: الاتصالات الروسية الأمريكية حول سوريا مستمرة على مدار الساعة
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, عقوبات, البرلمان السوري, برلماني, تل أبيب, أمريكا, إيران, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik