21:28 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مجسم هرم متحف اللوفر

    شاهد...11 صرحا معماريا ماسونيا في باريس بنيت في عهد الرئيس فرانسوا ميتيران

    © AP Photo/ Thibault Camus
    العالم
    انسخ الرابط
    0 367230

    من قوس "لاديفانس" إلى دار أوبرا "باستيل" مروراً بأهرام متحف اللوفر، كل واحد من هذه الصروح يشكل جزءاً من الأحجية الميتيرانية "نسبة إلى الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتيران".

    وكان تشييد هذه المباني — خارج الإطار الشائع والمعروف للعمارة في العاصمة الفرنسية باريس — أكبر شاهد على مدينة باريس التي أرادها الرئيس ميتيران منذ توليه السلطة في الإليزيه الفرنسي.

    وقاد الرئيس ميتيران منذ توليه الحكم سياسة الأعمال الضخمة والإنجازات في المجال الثقافي.

    وذكر موقع "لو نوفيل أوردر مونديال" الفرنسي أن ميتيران وخلال سنوات رئاسته التي استمرت 14 سنة قام بإطلاق 11 مشروعاً، وقام بعض المهتمين بفك شيفرات ورموز كل واحد من هذه المباني التي وصلت تكلفتها إلى عدة مليارات من اليورو.

    وسجل أكبر المباني مساحة وأكثرها تكلفة مبنى "المكتبة الكبيرة"، كما تشهد الصروح المعمارية الأخرى التي بنيت في عهد ميتيران على طموحات الرئيس المعمارية مثل أعمدة بيرن الشهيرة، ونصب حقوق الإنسان الذي يتخذ من ساحة "مارس" مكاناً له.

    وفي فيديو وثائقي قام بعض المعماريين والصحفيين ورجال السياسة المقربين من الرئيس ميتيران مثل جاك لانغ، ميشيل كوتا، جان لويس بيانكو، فضلاً عن ماري دو هينيزيل، بتقديم إيضاحاتهم حول تصاميم البنائين. وتضمن الوثائقي دلائل على ارتباط أشكال وتصاميم هذه المباني ارتباطاً وثيقاً بمنظمة الماسونية العالمية.

    Facebook

    اشترك في حسابنا على فيسبوك لمتابعة أهم الأحداث العالمية والإقليمية.

    انظر أيضا:

    السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط لا تتغير بتبدل الرؤساء
    فكرة "الأرض المسطحة" تعود من جديد وأصحابها "يتسلحون" بالكتاب المقدس
    أخطر 5 جمعيات سرية تحكم العالم!
    بالفيديو..."نيكولاس كيج" يبني قبره بطريقة غريبة
    الكلمات الدلالية:
    اخبار فرنسا, هرم اللوفر, بناء, منظمة الماسونية, الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتيران, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik