12:29 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أحيلت قضية الفتاتين اللتين اتهمتهما ماليزيا بقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي إلى محكمة أعلى، اليوم الثلاثاء 30 مايو/أيار، في حين شكا محامي الدفاع من عدم الحصول على كل المستندات التي طلبها.

    وتواجه الإندونيسية ستي عائشة، 25 عاما، والفيتنامية دوان تي هونج، 28 عاما، عقوبة الإعدام في حال إدانتهما بقتل كيم جونج نام في مطار كوالالمبور في 13 فبراير/شباط، حسبما ذكرت "رويترز".

    وقالت وكالة "أسوشيتد برس"، إن عائشة أرسلت خطابًا إلى والديها من السجن طالبتهم فيه بالدعاء لها، وألا يشغلوا تفكيرهم كثيرًا بأمرها، واتهمت الفتاتان بتشويه وجه كيم بغاز الأعصاب "في.إكس" وهو مادة كيماوية وصفتها الأمم المتحدة بأنها سلاح دمار شامل.

    وأبلغت عائشة وهونج دبلوماسيين من بلديهما بأنه تم استخدامهما دون علمهما في واقعة وصفها المسؤولون الأمريكيون وأجهزة المخابرات بأنها جريمة اغتيال دبرها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

    وكان كيم جونج نام ، الابن الأكبر للزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونج إيل قد عارض علانية سيطرة عائلته على مقاليد الدولة المعزولة والمسلحة نوويا.

    ووجه الاتهام رسميا لعائشة وهونج، في الأول من مارس/ آذار، لكن محكمة سيبانج الجزئية أرجأت مرتين طلبات من ممثلي الادعاء في هذه القضية بإحالتها إلى محكمة أعلى، انتظارا لجمع المستندات.

    انظر أيضا:

    ماليزيا...العثور على المادة الكيميائية التي قتلت كيم جونج نام
    ماليزيا ترفض إجراء تحقيقا مشتركا مع كوريا الشمالية بوفاة كيم جونج نام
    ماليزيا تبحث عن أربعة كوريين شماليين مشتبهين بقتل كيم جونج نام
    الكلمات الدلالية:
    ماليزيا, كوريا الشمالية, كيم جونج نام, ستي عائشة, غاز أعصاب, السجن, رسالة, مستندات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook