04:20 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    272
    تابعنا عبر

    صرح مجلس الأمن القومي التركي، اليوم الأربعاء، أن قرار الحكومة الأمريكية بتسليح "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا "لا ينسجم مع التحالف بين البلدين"، وذلك بعد يوم واحد من إعلان واشنطن أنها بدأت بإرسال الأسلحة إلى الوحدات الكردية، التي تحارب من أجل إعادة السيطرة على مدينة الرقة السورية من تنظيم "داعش" الإرهابي.

    أنقرة — سبوتنيك. وأضاف المجلس في بيان له "نود أن نؤكد على أن سياسة دعم التنظيم الإرهابي لـ"حزب العمال الكردستاني" — "وحدات حماية الشعب"، التي تنشط تحت قيادة "قوات سوريا الديمقراطية"، وتجاهل دعوات تركيا، بعدم دعم هذه التنظيمات، لا يتفق مع الصداقة والتحالف".

    وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش، إن موقف بلاده حيال الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية واضح، معتبراً أنها تشكل تهديداً لسوريا.

    وذكر تشاووش أوغلو، في تصريحات صحافية، أن "موقفنا واضح حيال دعم الولايات المتحدة الأمريكية لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية ونؤكد أن "وحدات حماية الشعب" الكردية تشكل تهديدا على سوريا".

    يأتي ذلك في اليوم التالي من إعلان مسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية بدء إرسال معدات وأسلحة إلى العناصر الكردية التابعة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" التي تعتبرها أنقرة تنظيماً إرهابياً.

    وذكر الجيش الأمريكي، في وقت سابق، أنه سيزود هذه القوات بالذخائر والبنادق والدروع وأجهزة الاتصال والجرافات وبعض المعدات الهندسية ما أثار غضب تركيا حليفة الولايات المتحدة والعضو بحلف شمال الأطلسي "الناتو" والتي تعتبر هذا الفصيل تنظيماً إرهابياً.

    ولكن واشنطن قالت إنها ستبدد المخاوف التركية حيال هذا الأمر.

    انظر أيضا:

    ضابط سوري يكشف حقيقة الاتفاق بين "قوات سوريا الديمقراطية" و"داعش"
    قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على سد البعث ومدينة المنصورة في الرقة
    أمريكا ترسل إلى "قوات سوريا الديمقراطية" صواريخا مضادة للدبابات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا اليوم, أسلحة أمريكية, دعم قوات سوريا الديمقراطية, مجلس الأمن القومي التركي, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook