14:02 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن غالبية هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي تحدث في الدول ذات الغالبية السكانية المسلمة، مشيرة إلى أن هذا يعني من الناحية الإحصائية، أن الاحتمال الأكبر يتمثل في أن يكون غالبية ضحايا تلك الهجمات، الذين قتلهم التنظيم، من المسلمين.

    ونشرت الصحيفة البريطانية إحصائية لافتة لأعداد ضحايا الإرهاب في العالم، تشير الى أن المسلمين ضحايا الإرهاب وأكثر من غيرهم. ونوهت الصحيفة إلى الهجوم الأخير في كابول الذي تبناه تنظيم "داعش" وأسفر عن مقتل 90 شخصاً وإصابة أكثر من 400 آخرين.

    وتفيد بيانات مؤشر الإرهاب العالمي، أن من بين البلدان العشرة الأوائل التي تواجه أكبر تهديد للإرهاب، ثمانية بلدان سكانها من الغالبية المسلمة.

    وفي تقرير صادر عن المركز الوطني الأمريكي لمكافحة الإرهاب، نقلته "أندبندنت"، تبيّن بعد تحديد الانتماء الديني لضحايا الهجمات الإرهابية، أن المسلمين كانت نسبتهم 82 إلى 97 في المئة من قتلى الهجمات خلال السنوات الخمس الماضية.

    وفي هذا السياق أكد المركز أن المسلمين أكثر عرضة من غير المسلمين بسبعة أضعاف، أن يكونوا ضحايا للهجمات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    الإسلام المعتدل في مواجهة "داعش"
    "جيش الإسلام" يعدم 18 عنصراً من "داعش" في سوريا
    رئيسة وزراء بريطانيا تؤسس لجنة لمكافحة التطرف
    أبو دوح: بريطانيا ستنقلب على "رؤوس التطرف" التي تحتضنهم
    الأسد: الإرهاب وآل سعود كيان واحد وترامب ينفذ إملاءات مجموعات الضغط فقط
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم الإسلامي, ضحايا, إرهاب, تفجير, إندبندنت, تنظيم داعش, العالم, العالم العربي والإسلامي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook