13:46 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    طالبت حكومتا بريطانيا وفرنسا، اليوم الثلاثاء 13 يونيو/حزيران، بصورة مشتركة شركات التكنولوجيا بضرورة معالجة "انتشار التطرف" عبر الإنترنت.

    موسكو — سبوتنيك. وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في بيان قبل زيارتها لفرنسا، إن حكومتي بريطانيا وفرنسا ستطلقان حملة مشتركة لمعالجة التطرف عبر الإنترنت.

    وتابعت، قائلة "أستطيع أن أعلن أن المملكة المتحدة وفرنسا سوف تعملان معا لتشجيع الشركات على بذل المزيد من الجهد والالتزام بمسئوليتهم الاجتماعية، لتكثيف جهودهم من أجل إزالة المحتوى الضار من شبكاتهم".

    وتشمل جهود مكافحة الإرهاب "استكشاف إمكانية خلق مسؤولية قانونية جديدة لشركات التكنولوجيا، إذا فشلت فى إزالة محتوى غير مقبول".

    وأشارت إلى أن لندن وباريس تسعيان لقيادة العمل المشترك مع شركات التكنولوجيا لتطوير أدوات لتحديد وإزالة المواد الضارة تلقائيا.

    انظر أيضا:

    قنبلة الربح من الإنترنت إن كنت تملك موقعا أم لا
    مستخدمو الإنترنت يسخرون من اعتقال "إف بي آي" لـ"رابحة الواقع"
    مكبر الصوت الجديد لـ"آيفون" ينال حصته من السخرية على الإنترنت
    "مقاطعة قطر" الموضوع الأكثر شعبية على شبكة الإنترنت
    مستخدمو الإنترنت لماكرون: "أصدقاؤك أصحاب المليارات يملكون الإعلام الذي دعمك"
    دليل جديد للسينما العربية على الإنترنت
    العلماء يكتشفون مخاطر الإنترنت البطيء على الصحة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بريطانيا, أخبار فرنسا, مكافحة الإرهاب, الإنترنت, شبكة الإنترنت, محاربة التطرف, مكافحة التطرف, الحكومة الفرنسية, الحكومة البريطانية, تيريزا ماي, بريطانيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook