09:34 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قتل 43 مسلحا من حركة "طالبان" الإرهابية بينهم قياديين في ضربة جوية بولاية هلمند جنوبي العاصمة الأفغانية كابول.

    وحسب بيان لوزارة الداخلية الأفغانية تمكنت القوات الأفغانية من "قتل 43 عنصرا من طالبان بينهم قياديين بضربة جوية في ولاية هلمند جنوب أفغانستان".

    يأتي هذا بعد ساعات من وصول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، صباح اليوم الأربعاء 14 يونيو/ حزيران، إلى العاصمة الأفغانية كابول في زيارة مفاجئة. وقال في تغريدة له على "تويتر": "لقد وصلت لتوي إلى كابول لإجراء محادثات مع الحكومة والشعب". وأضاف "تساند الأمم المتحدة أفغانستان في وقت يشهد عنفاً ومعاناة".

    ​As I join today in Afghanistan those observing fast, in solidarity with Muslims all around the world, I call for peace and compassion.

    ​وتأتي زيارة الأمين العام للأمم المتحدة، بعد سلسلة من التفجيرات في كابول أودت بحياة حوالي 180 شخصاً منذ بدء يونيو/ حزيران الحالي، كما أصيب أكثر من 600 شخص، وكانت أسوأ الهجمات، تلك التي وقعت في 31 مايو/ أيار، إثر انفجار شاحنة ملغومة، وأدت إلى مقتل أكثر من 150 شخصاً، معظمهم مدنيون أفغان وإصابة نحو 460 آخرين.

    انظر أيضا:

    حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة
    القوات الأفغانية تطرد طالبان من مناطق جديدة
    سقوط ضحايا في هجوم على جامع في أفغانستان أثناء صلاة التراويح
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أفغانستان اليوم, كابول, هلمند, الأمين العام للأمم المتحدة رئيس الوزراء البرتغالي السابق أنطونيو غوتيريس, الأمم المتحدة, الشرطة الأفغانية, حركة طالبان, أخبار العالم الآن, أعمال عنف, قصف, زيارة, دعم, ضربات جوية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook