19:05 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي أن الهجوم الذي وقع في مطار فلينت بولاية ميشيغان وتعرض خلاله شرطي للطعن بسكين كان "عملا إرهابيا".

    واشنطن — سبوتنيك. وقال المسؤول في الشرطة الفدرالية ديفيد غيليوس خلال مؤتمر صحافي بثته قناة "سي أن أن"، "نحن نحقق في هذا الحادث الذي وقع صباحا، بوصفه عملا إرهابيا".

    واعتقلت السلطات المهاجم واستجوبته قبل أن توجه إليه الاتهام رسميا.

    ولم يصب أي مسافر في الهجوم، بحسب المطار الذي تم إخلاؤه وإغلاقه حتى إشعار آخر.

    وقال متحدث باسم الشرطة في ولاية ميشيغان لـ"فرانس برس"، إن حالة الشرطي الجريح جيف نيفيل مستقرة.

    وكانت شبكة "ان بي سي نيوز" أفادت أن الشرطي تعرض لطعنات عدة من قبل شخص كان يصرخ "الله اكبر"، كما أعلنت ايضا أنه يجري التعامل مع الحادث على أنه "عمل إرهابي".

    والشرطي نيفيل الذي تقول التقارير إنه طُعن في الظهر والرقبة، يخدم في قوات شرطة المطار برتبة ملازم منذ 16 عاما.

    انظر أيضا:

    معلومات شخصية لمليوني مواطن بولاية ميشيغان الأمريكية أصبحت متاحة عقب تسرب
    إخلاء مطار ميشيغان بعد طعن شرطي أمريكي بسكين
    قتيلان بإطلاق نار قرب محكمة في ميشيغان الأميركية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, تحقيق, إرهاب, طعن شرطي, أف بي آي, ميشيغان, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook