19:03 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة

    "هايلي" تدافع عن الإرهابيين وتتهم روسيا وسوريا

    © REUTERS/ SHANNON STAPLETON
    العالم
    انسخ الرابط
    0 06

    أكد النائب في مجلس الفدرالية الروسي، ألكسي بوشكوف، أن المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، تدافع عن العناصر المسلحة في سوريا بتصريحاتها حول تورط سلطات سوريا وروسيا وإيران في شن أي من الهجمات الكيماوية في الإقليم.

    موسكو- سبوتنيك. وكتب بوشكوف، في صفحته في شبكة التويتر "لقد صرحت هايلي بأن دمشق بالإضافة إلى موسكو وطهران، ستتحمل مسؤولية أي من حالات شن الهجمات الكيماوية المحتملة في المنطقة، أي من الظاهر أنها — أي نيكي هايلي- لا تنام ليلا وتفضل ساهرة لكي تدافع عن العناصر المسلحة".

     وأعربت هايلي، وهي تخاطب أعضاء مجلس النواب في الكونغرس الأميركي عن أملها في أن تقوم السلطات الروسية والإيرانية بإعادة النظر في موقفهما تجاه احتمال استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل الحكومة السورية.

    وبدوره، أعلن البيت الأبيض في فترة سابقة، أن الرئيس السوري بشار الأسد يعد حاليا لسن هجمات كيماوية جديدة. وتعهدت الإدارة الأميركية بأن السلطات السورية ستدفع ثمنا باهظا إذا أقدمت على مثل هذه العمل".

    يذكر، أن المعارضة السورية المسلحة والولايات المتحدة اتهمت دمشق بشن هجوم كيميائي في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب السورية يوم 4 نيسان/أبريل الماضي. ووجهت الولايات المتحدة، يوم 7 نيسان/أبريل، ضربة صاروخية إلى مطار الشعيرات العسكري السوري دون أن تنتظر إلى إجراء التحقيق في ما حدث.

    أما دمشق فرفضت كافة الاتهامات الموجهة إليها ونفت توجيه أي ضربات هناك، ووصفت الحادث بأنه استفزاز.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: إسقاط الطائرة السورية من قبل التحالف انتهاك لميثاق الأمم المتحدة
    الأمم المتحدة: توسع التصحر يقود لعواقب وخيمة
    الأمم المتحدة تكشف عدد المدنيين الخاضعين لسيطرة "داعش" في الموصل
    مندوبة أمريكا: عهد بلطجة الأمم المتحدة على إسرائيل انتهى
    العراق يعيين مندوبا دائما جديدا في الأمم المتحدة
    نتنياهو يشكر المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة على مواقفها
    الأمم المتحدة توسع قائمة العقوبات بحق كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    نيكي هيلي, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik