04:05 11 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    لاجئون سوريون في تركيا

    تركيا: السوريون قوة عاملة لتطوير اقتصادنا وهناك محاولات لجرنا إلى الفوضى

    © REUTERS/ UMIT BEKTAS
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    اتهم رئيس "لجنة الأسرة والعمل والشؤون الاجتماعية" في البرلمان التركي، فورال كافونجو، جهات وأوساط لم يسمها بـ"استثمار موضوع اللاجئين السوريين كأداة سياسية لإنهاك الحكومة"، داعيا إلى ضرورة النظر إلى السوريين كقوة عاملة قد تخدم الاقتصاد التركي.

    أنقرة — سبوتنيك. وقال كافونجو، في مقابلة مع "سبوتنيك"، إن "بعض القوى التي لديها مطامع في بلادنا تقوم باستخدام بعض المجموعات من أجل إثارة الفوضى الداخلية وخلق حالة توتر في المجتمع التركي عبر اللاجئين السوريين".

    وأكد على ضرورة توخي المواطنين الأتراك الحذر حيال اللعبة التي تحاك ضد تركيا وخاصة في ظل تلوث المعلومات والاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي، معتبراً ذلك كصب الزيت على النار.

    واستطرد كافونجو قائلاً:

    "يجب على المواطنين الأتراك أن يتحلوا بالوعي وأن يبتعدوا عن التفكير الخاطئ حول السوريين وسوريا، وألا يعتقدوا أنهم لا يستطيعون إيجاد عمل بسبب السوريين وأن السوريين يرتكبون جرائم وأعمال مخلة بالنظام والأعراف في تركيا".

    كما لفت إلى ضرورة النظر إلى السوريين كقوة عاملة قد تخدم الاقتصاد التركي على غرار ما حدث في أوروبا خلال الثورة الصناعية والاستفادة منهم بهذا الصدد متجاهلاً ارتفاع معدل البطالة في تركيا إلى 13 % في أيار/ مايو الماضي ووصول أعداد العاطلين عن العمل في جميع أنحاء تركيا إلى أكثر من 3 ملايين و500 ألف شخص.

    وأكد كافونجو أن هدف تركيا الأساس هو أن يعود اللاجئون إلى بلادهم وأن يعيشوا بسلام وأمان، مشيراً إلى أن هذه العمليات التي تنفذها تركيا في سوريا حالياً تهدف إلى تحقيق ذلك.

    وحول سبب التحريض على السوريين وإثارة التوتر في هذا التوقيت، قال كافونجو "تركيا لا تعتبر بلداً مستقراً أو بلداً لا يشهد أحداثاً إرهابية بل على العكس فهناك محاولات تهدف لجره إلى حالة من الفوضى واستخدامه كحقل تجارب لأعمال المنظمات الارهابية فضلاً عن وجود قوى خارجية ومجموعات عديدة تسعى إلى نشر الفوضى ناهيك عن دعمها كل الحركات التي قد تؤدي إلى إضعاف تركيا، لذلك تقوم بإثارة الاضطرابات عن طريق استغلال القوميات والأعراق والإثنيات وهذا الجو متوفر حالياً في تركيا، إنهم يقومون باستغلاله من خلال تحريض الناس عبر نشر معلومات كاذبة وإثارة انفعالهم".

    انظر أيضا:

    تركيا تعلن الحرب في شمال غرب سوريا
    اللاجئون السوريون في أزمير التركية...الحياة والموت
    اللاجئون السوريون في أزمير...بين القارب لأوروبا والعودة إلى الوطن
    اللاجئون والمناطق الآمنة في خطاب "نصر الله"
    اللاجئون يرفعون معدل الولادات في ألمانيا لأعلى مستوى منذ 30 عاما
    الكلمات الدلالية:
    اللاجئون السوريون في تركيا, البرلمان التركي, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik