07:43 07 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة إلى اليابان

    سياسي ياباني: يجب على روسيا واليابان وضع حد لقضية معاهدة السلام بين البلدين

    © Sputnik . Sergey Guneev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعتقد رئيس الوزراء الياباني السابق، يوشيرو موري، بأنه يجب على قادة روسيا واليابان الحاليين "وضع حد" لمسألة معاهدة السلام بين البلدين، وفقا لوكالة "جيجي" للأنباء اليابانية.

    طوكيو — سبوتنيك. ونقلت وكالة "جيجي" عن الرئيس السابق للحكومة اليابانية، قوله، اليوم الاثنين، "أعتقد أن لدى الرئيس الروسي  ورئيس الوزراء الياباني واجب سياسي لوضع حد لهذه المشكلة، وتحقيق نتائج جيدة، ولكلاهما دور تاريخي كبير".

    هذا ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مدينة يكاترينبورغ للمشاركة في المعرض الدولي "إنوبررم-2017" وكذلك للقاء يوشيرو موري.

    يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التقى مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في مدينة يكاترينبورغ عشية المعرض الصناعي الدولي "إنوبروم-2017".

    يقام هذا المعرض سنويا في مدينة يكاترينبورغ الروسية، منذ عام 2010. ويجري هذا العام في الفترة من 10-13 تموز/يوليو.

    والجدير بالذكر أن العلاقات بين روسيا اليابان تتطور بشكل ملحوظ، رغم قضية الجزر التي تعكر صفو هذه العلاقات، حيث تدعي طوكيو ملكيتها لجزر كوريل الجنوبية الأربع، وهي جزر (إيتوروب، كوناشير، شيكوتان وهابوماي)، وذلك وفق اتفاق التجارة الثنائية المبرم بشأن الحدود عام 1855، وقد جعلت طوكيو من عودة الجزر الأربع، أحد شروط معاهدة السلام مع روسيا، والتي لم توقع منذ الحرب العالمية الثانية، لكن موقف موسكو يتمثل بأن جزر الكوريل الجنوبية أصبحت في حقيقة الأمر جزءاً من الاتحاد السوفياتي السابق، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وأن السيادة الروسية عليها مسجلة ضمن مواثيق القانون الدولي، بحيث لا يمكن لأحد التشكيك في صحتها نهائياً.

    ونص الإعلان المشترك عام 1956 على تسليم اليابان جزيرتي (هابوماي وشيكوتان)، بعد إبرام معاهدة السلام، بدون المساس بمصير جزيرتي (كوناشير وإيتوروب)، اللتين وكما يعتقد الخبراء، هما سبب الصعوبات الرئيسية، ضمن عملية التفاوض.

    الكلمات الدلالية:
    جزر متنازعة, معاهدة السلام, اليابان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik