19:07 22 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    السويد

    تلك هي الدول الأفضل والأسوأ للهجرة في العالم لعام 2017

    © AP Photo /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40

    كشفت وسائل إعلام عالمية ما وصفته بقائمة أفضل وأسوأ دول، التي يمكن الهجرة إليها حول العالم لعام 2017.

    ونشرت شبكة "يو إس نيوز" الأمريكية التقرير، الذي وضع السويد في المرتبة الأولى لأفضل دولة يمكن الهجرة إليها في العالم.

    وحصلت الدولة الاسكندنافية على المرتبة الأولى، بسبب كونها دول تتمتع بـ"الرفاهية الاجتماعية القوية، التي يعتبرها المهاجرون ملاذا آمنا لهم منذ عشرات السنين"، وهو ما جعلها تحصل على لقب "أكثر البلدان الصديقة للاجئين في أوروبا".

    واحتلت كندا المركز الثاني في القائمة، وتلتها سويسرا، وأستراليا وألمانيا، فيما تراجعت الولايات المتحدة للمركز السابع.

    واستندت قائمة 2017 لمسح شمل أكثر من 21 ألف شخص من جميع أنحاء العالم حول تصوراتهم من 80 بلدا مختلفا، فيما يتعلق بالاستقرار الاقتصادي وآفاق العمل والمساواة في الدخل وظروف المعيشة في الدول المستهدفة.

    وظهرت دولة عربية في قائمة الدول الأسوأ للهجرة، وهي تونس، التي احتلت المركز الـ78 من بين 80 دولة شملتهم الدراسة.

    الأفضل:

    1- السويد

    2- كندا

    3- سويسرا

    4- أستراليا

    5- ألمانيا

    6- النرويج

    7- الولايات المتحدة

    8- هولندا

    9- فنلندا

    10- الدنمارك

    الأسوأ:

    70- جمهورية الدومنيكان

    71- سيريلانكا

    72- الهند

    73- بيرو

    74- نيمار

    75- باكستان

    76- غانا

    77- تنزانيا

    78- تونس

    79- غواتيمالا

    80- كينيا

    انظر أيضا:

    روسيا لا تستبعد تأثير الهجرة من الشرق الأوسط إلى أوروبا عليها
    ترامب: قرار المحكمة العليا بشأن الهجرة "نجاح باهر" لسياسة الأمن الوطنية
    وزير الهجرة العراقي ينفي وفاة أي نازح في مخيم بمنطقة الخازر نتيجة تسمم غذائي
    ميركل تتحدى ترامب: الجدران لا تحل مشكلات الهجرة
    وزير الهجرة العراقي: أعداد النازحين من الساحل الأيمن للموصل تجاوزت 640 ألف مواطن
    مستشارة وزيرة الهجرة لـ"سبوتنيك": لم تصلنا إخطارات بـ"تسريح" المصريين من قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الهجرة, أخبار السويد, أخبار تونس, لجوء, تأشيرة, لاجئين, هجرة, السويد, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik