14:05 23 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

    لافروف يحذر واشنطن من رد قاس بسبب احتجازها للممتلكات الدبلوماسية الروسية

    © Sputnik . Grigory sisoev
    العالم
    انسخ الرابط
    160

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن موسكو ستلجأ لتدابير ردية ضد واشنطن في حال عدم تسوية الوضع المرتبط بالأملاك الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة.

    بروكسل — سبوتنيك. وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع موغيريني: "في حال لم يتم تسوية هذه المسألة، وفي حال رأينا أن واشنطن لا تعتبر هذه الخطوة مهمة، فإننا بالطبع سنتخذ تدابير ردية، هذا قانون الدبلوماسية، قانون الحياة الدبلوماسية، التعامل بالمثل — اساس كافة العلاقات".

    وأضاف لافروف، "وفيما يتعلق بمسألة الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة، لا نزال نأمل في أن الولايات المتحدة، بوصفها الدولة، التي وقفت دائما وتقف مع سيادة القانون، سوف تحترم التزاماتها الدولية".

    وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، أن بلاده تعد تدابير جوابية على إجراءات الولايات المتحدة بشأن احتجازها للممتلكات الدبلوماسية الروسية لكنها لا ترى أنه ينبغي التعليق عليها علنا، مشيرا إلى أنه من المشين لواشنطن عدم حل هذه المسألة حتى الآن.

    ونشرت صحيفة "إزفيستيا" في وقت سابق نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تخطط لطرد حوالي 30 دبلوماسيا أمريكيا وحجز بعض المقرات التي تملكها أمريكا في روسيا، ووفقاً لمعلومات الصحيفة، فأن قرار واشنطن دفع الجانب الروسي لاتخاذ مثل هذه الإجراءات وعدم التراجع عنها لان الأملاك الروسية هي رهن الاحتجاز منذ كانون الأول/ديسمبر عام 2016.

    هذا وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما في نهاية كانون الأول/ ديسمبر عام 2016 مجموعة إجراءات ضد روسيا بسبب مزاعم حول التدخل في الانتخابات و"الضغط على الدبلوماسيين الأمريكيين" العاملين في روسيا، حيث حظرت واشنطن الوصول إلى اثنين من المجمعات السكنية-أو ما يسمى "البيوت" الريفية الخاصة بالبعثة الدبلوماسية الدائمة لروسيا في نيويورك والسفارة الروسية في واشنطن، والتي تعتبر من الممتلكات الدبلوماسية الروسية، وبالإضافة إلى ذلك، تم إبلاغ 35 من الدبلوماسيين الروس بأنهم أشخاص غير مرغوب فيهم وطلب منهم مغادرة الأراضي الأمريكية.

    وأعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في بداية شهر حزيران/يونيو الماضي، أن موسكو قد تطالب واشنطن بتعويضات مادية بسبب الأضرار، التي لحقت بها جراء حجز ممتلكات روسية بشكل غير قانوني.

    انظر أيضا:

    لافروف: العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة "في وضع غير طبيعي"
    لافروف: نحن سعداء أن تنظيم "داعش" الإرهابي مني بالهزيمة في الموصل
    لافروف: لا يوجد دليل واحد لتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية
    لافروف: لابد من حل الأزمة الخليجية على أساس الاحترام المتبادل
    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, أخبار العالم, معاملة بالمثل, رد, دبلوماسية, ممتلكات, احتجاز, تحذير, الخارجية الروسية, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik