05:21 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الداعية والسياسي المعارض، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية والذي تتهمه تركيا بالتحريض على الانقلاب الفاشل العام الماضي، أنه لا ينوي الهروب من الولايات المتحدة وسيقبل تسليمه إذا وافقت واشنطن على طلب أنقره بتسليمه لها، واصفا التقارير التي تشير بانه قد يهرب من الولايات المتحدة إلى كندا لتفادي تسلميه بالشائعات.

    موسكو — سبوتنيك. وقال غولن في مقابلة مع وكالة "رويترز"، "إذا رأت الولايات المتحدة انه من الملائم تسلمي فسوف أغادر إلى تركيا".

    كما أدان غولن، خلال المقابلة، سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تجاه وسائل الإعلام، واصفا إياه "بالديكتاتور"، على حد تعبيره، وحث إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والحكومات الأوروبية للمساهمة في استعادة الحريات السياسية في تركيا.

    وتتهم السلطات التركية، تنظيم الداعية والسياسي المعارض، فتح الله غولن، المقيم في بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي تسميه [التنظيم الموازي]، المكون من أنصاره في تركيا، بتدبير محاولة انقلاب عسكري فاشلة جرت ليلة 15 — 16 تموز/يوليو من العام الماضي.

    ورفض غولن كافة الاتهامات الموجهة إليه، واستنكر المحاولة الانقلابية التي أسفرت عن مقتل 240 شخصاً وإصابة أكثر من 2000 آخرين.

    وتواصل السلطات التركية ملاحقة أنصار غولن في مؤسسات الدولة بموازاة عمليات تقوم بها وحدات من الجيش والشرطة، لمهاجمة مواقع حزب العمال الكردستاني الذي تضعه أنقرة على قائمتها للمنظمات الإرهابية.

    انظر أيضا:

    دبلوماسيون أتراك و أمريكيون يبحثون مسألة تسليم غولن
    بريطانيا: "غولن" تورط في الانقلاب التركي الفاشل
    أردوغان يخير الولايات المتحدة بين تركيا أو منظمة "غولن"
    يلدريم يتعهد بإعادة غولن إلى تركيا لينال عقابه
    غولن يؤكد وقوف أردوغان وراء محاولة الانقلاب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, إنقلاب, تسليم, هروب, نفي, تصريحات, فتح الله غولن, أمريكا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook