02:48 20 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    ترامب وماكرون

    باريس تتراجع عن شرطها رحيل الرئيس الأسد

    © REUTERS / GONZALO FUENTES
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41

    اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم، في كلمةٍ ألقاها في مؤتمرٍ صحافي مشترك مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنّ مسألة رحيل بشار الأسد عن السلطة في سوريا لم تعد شرطاً أساسياً .

    باريس — سبوتنيك.  وقال الرئيس الفرنسي: "مسألة رحيل بشار الأسد عن السلطة لم تعد شرطاً ضروريا بالنسبة لفرنسا"

    وأضاف:

    "أغلقنا سفارتنا في دمشق منذ خمسة أعوام ولكن لم يؤت ذلك بنتيجة. يجب أن نكون عمليين"

    وأعلن ماكرون عن توصله مع الرئيس ترامب إلى صيغةٍ مشتركة للاستمرار في العمل حول سوريا والعراق، وتشكيل مجموعة حول هذا الشأن إضافةً للتعاون المشترك في محاربة الإرهاب.

    أمّا فيما يتعلّق بالسلاح الكيميائي جدّد ماكرون موقفه قائلاً:" السلاح الكيميائي خط أحمر وسنتدخل في حال تم استخدام هذا السلاح مرة أخرى ونحن متفقين مع الولايات المتحدة حول هذه المسألة"

    وتابع ماكرون كلمته مؤكداً على ضرورة التوصل لخارطة طريق مستقبلية في سوريا تضم ممثلين عن بشار الأسد وعن المعارضة فـ"الحل السياسي في سوريا هو الحل الوحيد".

    وبخصوص العلاقة مع روسيا قال ماكرون: "لدى فرنسا خلافات كثيرة مع روسيا لكنه يجب في الظروف الحالية العمل معاً".

    أما بشأن اتفاق باريس للمناخ الذي تخلت عنه الولايات المتحدة قال ماكرون "لدينا خلافات حول مسألة المناخ لكنني احترم قرار الرئيس الأمريكي حول اتفاقية باريس للمناخ"

    ويقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة لباريس تلبيةٍ لدعوة من ماكرون حيث من المتوقع أن يشارك يوم غد الجمعة بالاحتفال الوطني الفرنسي حيث يقوم الجيش الفرنسي بعرض عسكري بمناسبة ذكرى تحرير سجن الباستي إبان الثورة الفرنسية في الرابع عشر من يوليو عام 1789.

    انظر أيضا:

    عقوبات أمريكية تهدد بإحباط خطط ماكرون
    عباس يدعو ماكرون لزيارة فلسطين
    ماكرون وحجاب يناقشان الحل السياسي في سوريا
    ماكرون يدعو الأفارقة لمساعدته ضد الإرهاب
    ماكرون يتفق مع ترامب على رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار فرنسا, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, إيمانويل ماكرون, فرنسا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik