11:34 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    البرلمان التركي

    برلماني تركي: الطفل الذي لا يعرف الجهاد لا يستفيد من دراسة الرياضيات

    © AFP 2018/ Adem Altan
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    قال نائب حزب العدالة والتنمية في لجنة التعليم أحمد حمدي تشاملي "إذا كانت الصلاة عماد الدين، فإن الجهاد هو خيمته، الطفل الذي لا يعرف الجهاد لا يستفيد من دراسة الرياضيات".

    جاء ذلك خلال مناقشة لجنة التعليم بالبرلمان التركي "الجهاد" للصف التاسع الابتدائي ضمن مقررات مادة الثقافة الدينية والأخلاق، حسب ما نشرت صحيفة زمان التركية.

    من جانبه علق نائب حزب الشعب الجمهوري متين لطفي بايدير، قائلًا "هل يريدون أن يعلنوا الحرب على العالم من خلال تنشئة الميليشيات".

    ومن المقرر أن تناقش اللجنة إدراج مادة الجهاد ضمن العبادات الرئيسة في الدين الإسلامي بجانب الصلاة والصيام والزكاة، ضمن دروس الثقافة الدينية للصف التاسع، وأن يتم تدريس الجهاد للطلاب في الصف السادس.

    ومن المخطط أن يتم إرسال الآراء حول مفهوم الجهاد، إلى وزارة التعليم التركية في 31 يوليو/ تموز الجاري، على أن يتم تناول المفهوم بجميع أبعاده دون الاقتصار على مفهوم الحرب والقتال فقط في الدراسة، والبعد عن الاستغلال الذي تشهده هذه الأيام لمفهوم الجهاد.

    ومن جانبه قال نائب حزب العدالة والتنمية في لجنة التعليم أحمد حمدي تشاملي "إن الجهاد من العناصر الأولية للإسلام، حتى أنه يأتي قبل الصلاة، فوزارتنا اتخذت قرارا صائبا.

    إذا كانت الصلاة عماد الدين، فإن الجهاد هو خيمته. والطفل الذي لا يعرف الجهاد لا فائدة له من دراسة الرياضيات".

    انظر أيضا:

    المجلس البلدي في إسطنبول يشجع على "الجهاد" بين الأطفال
    رئيس الوزراء الفرنسي: الجهاد الإرهابي بليبيا يشكل "تهديدا مباشرا" على أمن أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    الجهاد, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik