05:32 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    وزيرة الدفاع اليابانية تستقبل نظيرها الهندي

    وزيرة الدفاع اليابانية تقدم استقالتها عقب فضيحة وثائق

    © REUTERS/ TORU HANAI
    العالم
    انسخ الرابط
    0 63510

    أعلنت وزيرة الدفاع اليابانية، تومومي إينادا، اليوم الجمعة، أنها قدمت استقالتها عقب فضيحة تقارير إعلاميه تشير إلى أن مسؤولي الدفاع حاولوا إخفاء وثائق حول تعرض قوات حفظ السلام اليابانية للخطر بسبب تدهور الوضع الأمني في جنوب السودان.

    طوكيو — سبوتنيك. وقالت إينادا: "وفي هذا الصدد، بحكم موقعي كوزيرة للدفاع اتخذت قرار بتقديم استقالتي. طلب الاستقالة قدمته اليوم لرئيس الوزراء شينزوا آبي، وتم الموافقة عليه".

    هذا وفي وقت سابق، أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، إن وزيرة الدفاع تومومي إينادا ستستقيل بعد سلسلة من الأخطاء والاشتباه بتسترها على واقعة قال منتقدون إنها ساهمت في تراجع شعبية رئيس الوزراء شينزو آبي.

    يذكر ان إينادا بدأت في شهر آذار/ مارس تحقيقا في تقارير إعلامية تشير إلى أن مسؤولي دفاع حاولوا إخفاء سجلات تشير لتدهور الوضع الأمني في جنوب السودان حيث تشارك قوات يابانية في عملية حفظ سلام تقودها الأمم المتحدة. ونكرت إينادا صحة التقارير التي تقول إنها متورطة بصورة مباشرة في التستر على هذا الأمر.

    انظر أيضا:

    سيدة اليابان الأولى تضع ترامب في موقف محرج
    كوريا الشمالية تتوعد بتحويل اليابان إلى رماد
    اليابان تسهل إجراءات الهجرة إليها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, وثائق, فضيحة, استقالة وزيرة الدفاع, الدفاع اليابانية, قوات حفظ السلام, جنوب السودان, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik